الحكومة: تشكيل لجنة وزارية عليا لوضع استراتيجية لجذب سياحة اليخوت إلى مصر..فيديو

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعا؛ لاستعراض خطة تنفيذ استراتيجية تعظيم سياحة اليخوت والسفن السياحية في مصر.

حضر الاجتماع كل من الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والمهندس كامل الوزير، وزير النقل، واللواء بحري رضا إسماعيل، رئيس قطاع النقل البحري.

 واستهل رئيس الوزراء الاجتماع، بالإشارة إلى أن الاجتماع يهدف إلى مناقشة الخطة التنفيذية لاستراتيجية تعظيم الاستفادة من سياحة اليخوت في مصر، تنفيذا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، للحكومة بدراسة الإجراءات المنفذة لسياحة اليخوت مقارنة بالدول المنافسة، عملاً على تيسير الإجراءات وتعظيماً لذلك النوع من النشاط السياحي، باعتبار أن هذا النوع من السياحة يمثل قيمة مضافة كبيرة للسياحة في مصر، خاصة مع ما تتمتع به الدولة من شواطئ ممتدة على ساحلي البحرين المتوسط والأحمر، مؤكدا على ضرورة تيسير كافة الإجراءات وتبسيطها في مراحل دخول وخروج السائحين الوافدين.



وخلال الاجتماع، أشار المهندس كامل الوزير، وزير النقل، إلى أنه تم تشكيل لجنة وزارية عليا لوضع استراتيجية لجذب سياحة اليخوت إلى مصر، برئاسة وزير النقل وعضوية وزراء: السياحة، والمالية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وممثلين عن الوزارات والجهات المعنية، موضحا أن مهام هذه اللجنة الوزارية يتحدد في تحديث الخريطة الخاصة بجميع "المراين" على مستوى الجمهورية؛ سواء القائمة أو المقترحة، مع تحديد المناطق الواعدة والتي تمثل نقاط جذب لسياحة اليخوت، إلى جانب وضع الضوابط والقواعد التنظيمية لسياحة اليخوت؛ لتوحيد جميع الاشتراطات اللازمة لإنشاء وتشغيل "المراين".

 كما تشمل اختصاصات اللجنة إطلاق نافذة واحدة تمثل فيها جميع الجهات المعنية بحيث تكون وزارة النقل هي الجهة المسئولة عن التنسيق مع جميع الجهات لإصدار جميع التراخيص وتحصيل الرسوم المقررة، فضلاً عن اتخاذ الإجراءات اللازمة لتبسيط التصاريح المطلوبة لتحرك اليخوت بين جميع الموانئ المصرية. 

وعقب ذلك، استعرض وزير النقل أهداف استراتيجية تعظيم سياحة اليخوت، التي تهدف إلى العمل على تشجيع السفن واليخوت السياحية على زيادة تردداتها على الموانئ البحرية و"المراين" المصرية، وذلك من خلال إعداد سياسة سعرية موحدة من شأنها تقديم حوافز وتخفيضات جاذبة للسفن واليخوت السياحية، ورفع كفاءة الموانئ السياحية الحالية، وإنشاء "مراين" سياحية جديدة في المواقع ذات الطبيعة الجاذبة سياحياً، فضلاً عن إعداد خطة تسويقية للترويج لسياحة اليخوت والموانئ السياحية المصرية، وإعداد خطة على مدار العام لتحقيق المشاركة الفعالة في المؤتمرات والمنتديات السياحية والمعارض الدولية، بالإضافة إلى تخصيص أجنحة للترويج لسياحة اليخوت في مصر.

كما أوضح اللواء رضا إسماعيل أنه وفقا للاستراتيجية، سيتم إنشاء منصة إلكترونية "النافذة الواحدة لسياحة اليخوت"، يمثل فيها جميع الجهات المعنية؛ بغرض تبسيط الإجراءات والحصول على الموافقات الأمنية، وكذا إصدار فاتورة واحدة تطبق على جميع "المراين" السياحية والموانئ المصرية، بالإضافة إلى إنشاء كود موحد لجميع الجهات المعنية العاملة بالمراين السياحية والموانئ المصرية لتوحيد متطلباتها.

ولفت إلى أنه سيتم دراسة المشكلات والمعوقات الحالية، وإيجاد الحلول والبدائل المناسبة لجذب سياحة اليخوت، وكذا تعديل القرارات الوزارية الحالية المنظمة لنشاط سياحة اليخوت، وذلك لتحقيق السياسة السعرية الموحدة في الموانئ المصرية، الأمر الذى من شأنه تقديم حوافز وتخفيضات جاذبة لهذا النشاط، كما تم خلال الاجتماع مناقشة المشكلات والمعوقات التي تعوق زيادة تردد اليخوت السياحية، وأبرز التحديات، وتقديم المقترحات بشأنها، فضلاً عن مناقشة الاجراءات التنفيذية المتخذة لتنشيط سياحة اليخوت.

وفي ختام الاجتماع، أشار رئيس الوزراء إلى أنه سيتم عرض هذه الاستراتيجية وخطة تنفيذها على مجلس الوزراء، ثم يتم العرض على رئيس الجمهورية؛ للإسراع بإيجاد حلول للتحديات القائمة، والمُضي في تنفيذها.
 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي