«الإرهاب بين الإسلام والغرب» بثقافة البحر الأحمر‬

 "الإرهاب بين الإسلام والغرب" بثقافة البحر الأحمر‬
"الإرهاب بين الإسلام والغرب" بثقافة البحر الأحمر‬

تناقش الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة بعض القضايا بفرع ثقافة البحر الأحمر بإقليم جنوب الصعيد برئاسة محمد ادريس، وذلك في إطار اهتمام وزارة الثقافة برئاسة د. إيناس عبد الدايم بزيادة الوعي الثقافي وخاصة بالقرى الأكثر احتياجا.

وناقش بيت ثقافة «رأس حدربة» محاضرة اونلاين بعنوان "«مفهوم الإرهاب بين الإسلام والغرب» قدمها الشيخ فراج أحمد سنوسى مدير إدارة حلايب التعليمية الأزهرية، موضحا أن دينا سماويّا آلهيّا ربانيّا، ينبذ العنف والإرهاب، ويأمر بالرفق والرحمة والعدل والإحسان، شأنه في ذلك شأن الأديان السماوية، وتميز بالسهولة واليسر، والرحمة، وبالصلاحية لكل زمان ومكان، لمعالجة كل شئون البشرية؛ لأنه يمتلك منهجاً سوياً، وأساليب مؤثرة وناجحة في تلمس حاجات النفس البشرية، وأن ظاهرة الإرهاب ظاهرة غريبة عن الدين الإسلامي وخارجه عن طريقه، فضلا عن أنها تؤدي إلى إزهاق الأرواح البريئة، وتخريب مقدرات الأمة، وتدمير الممتلكات والمكتسبات، وزعزعة الاستقرار، مما يجعل مواجهتها والتصدي لها واجب على الأمة.

وبالتعاون مع مشيخة الأزهر نظم بيت ثقافة القصير ندوة بعنوان «الاحسان أعلى مراتب الدين» ألقى الندوة كل من الشيخ عبداللاه أحمد، والشيخ إبراهيم طه، كما نظم البيت محاضرة بعنوان "زعماء لهم بصمة فى تاريخ بلدنا.. الزعيم جمال عبدالناصر" تحدث وصفى تمير عن الزعيم جمال عبدالناصر وأنه القائد الفعلي لثورة يوليو عام 1952، ورائدا لحركات التحرير في الشرق الأوسط والدول الأفريقية، وهو ثانى رؤساء الجمهورية بعد زوال حكم الملك فاروق، كما أنه من مؤسسي حركة دول عدم الانحياز، بالإضافة إلى يوم مفتوح للأطفال تضمن العاب لتقوية الذاكرة وألعاب تعليمية وقراءة حرة، قامت مسئولة النشاط برسم كفوف على الورق ووعمل مسابقة لمعرفة ذكاء الطفل وقامت بتعليم لعبة الشطرنج واللعب بالكراسى .

أقام بيت ثقافة ام الحويطات ورشة حكى بعنوان «حمزه بن عبدالمطلب» تحدث فيها سيد محمد عبد الوهاب قائلا حمزة بن عبد المطلب هو الملقب بسيد الشهداء، وأنه عم الرسول (ص) واسد الله ويكنى أبا عمارة وكان في الجاهلية فتى شجاعا كريما سمحا شارك في غزوة بدر وكان من السابقين فى دخول الاسلام وخرج فى غزوة أحد إلى أن قتله وحشى فى السنة الثالثة للبعثة واستشهد و عمره ٥٩ عاما.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي