أستاذ تمويل يعلق على تصنيف «موديز» للاقتصاد المصري.. فيديو

الدكتور هشام إبراهيم أستاذ التمويل والاستثمار بجامعة القاهرة
الدكتور هشام إبراهيم أستاذ التمويل والاستثمار بجامعة القاهرة

علق الدكتور هشام إبراهيم أستاذ التمويل والاستثمار بجامعة القاهرة، على تثبيت مؤسسة "موديز" التصنيف الائتماني لمصر، موضحًا أن المؤسسات الدولية تعد تقارير إما بشكل دوري أو استثنائي حينما تتطلب الظروف إجراء تقييم أو تصنيف لاقتصاد ما أو للاقتصاد العالمي في حال حدوث أي تطورات طارئة.


وأضاف إبراهيم برنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين محمد الشاذلي وبسنت الحسيني: "فيما يتعلق بالاقتصاد المصري فإن التقرير يأتي للمرة الثالثة في إطار الابقاء على ذا التصنيف، وهو أمر طيب للغاية لأنه يأتي في ظل ظروف صعبة يواجهها العالم كله جراء جائحة كورونا". 


وتابع أستاذ التمويل والاستثمار بجامعة القاهرة: "هذا الأمر ينعكس بالإيجاب على الوضع الاقتصادي، لأنه حينما يتم الابقاء على النظرة الاقتصادية المستقرة في الظروف الصعبة يعد هذا الامر رسالة موجهة إلى المؤسسات العالمية وصناديق الاستثمار للتأكيد على ان الاقتصاد المصري منخفض المخاطر وله قدرة على مواجهة الأزمات والصدمات وهو ما سيكون له انعكاسات لأنه يقلل من تكلفة الاقتصاد المصري مع العالم الخارجي". 


وأردف، أن هذه المؤسسات تعمل وفقا لمؤشرات وأرقام بعيدة تماما عن أي عاطفة، وتصدر تقاريرها بناء على مؤشرات الاقتصاد في الدول، وتأخذ في الاعتبار تقارير المؤسسات المالية الدولية مثل صندوق النقد والبنك الدولي، حيث استطاعت مصر تقليل عجز الموازنة هذا العام وهو أمر مفاجئ، إذ اتخذت الحكومة المصرية قرارا جريئا خلال الجائحة في التوسع في النفقات، وهو ما كان من المفترض أن يتسبب في زيادة العجز، واتجهت إلى زيادة ضخ الاستثمارات العامة لأن هذا الامر كان سببا في استمرار معدلات التشغيل واستيعاب العمالة التي فقدت وظائفها في قطاعات أخرى.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي