مذكرة أمريكية: متحور «دلتا» يُوازى شدة عدوى الجدرى

الصين تُحاول السيطرة على تفشى كورونا فى 14 مقاطعة

فحص كوفيد- 19 فى الصين
فحص كوفيد- 19 فى الصين

عواصم - وكالات الأنباء:
فى الوقت الذى يثير فيه تطور المتحورة دلتا قلق العالم، كشفت مذكرة رسمية أمريكية أن متحور «دلتا» من فيروس كورونا ينتشر بسرعة أكبر مما كان معروفًا فى السابق، وصارت لديه القدرة على إصابة المطعمين باللقاح.
وقالت البيانات التى جمعتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إن متحور «دلتا» يمكن أن يؤدى إلى إيقاع إصابات خطيرة بالأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح، بدرجة تفوق جميع المتحورات المعروفة، مثل «ألفا» و»بيتا».. وذكرت الصحيفة أنها اطلعت على البيانات، كانت جزءًا من تقرير داخلى أعدته المراكز الأمريكية، وأظهرت أن «دلتا» شديد العدوى إلى درجة توازى فيروس الجدرى، المعروف بشدة عدواه.. وكشفت صحيفة واشنطن بوست هذه الوثائق التى أكدت مصادر لوكالة فرانس برس صحتها، وقد أرفقتها بتحذير لمسئولين مفاده أن «الحرب تغيرت».. فى الوقت نفسه، تحاول الصين احتواء ما يبدو أنه أسوأ موجة لوباء كوفيد-19، منذ أشهر، مع ارتفاع فى عدد الإصابات التى نسبتها السلطات إلى تفشى المتحورة دلتا المنتشرة حاليًا فى 14 مقاطعة.
وفى فرنسا أثار تفشى الوباء قلقًا أيضًا، حيث تنتشر متحورة دلتا فى أماكن العطلات، فيما احتج المئات أمس ضد التوسع فى فرض إبراز الشهادة الصحية والتطعيم الإلزامى للعاملين فى بعض المهن.. وتفيد استطلاعات للرأى أن أغلبية كبيرة من الفرنسيين ما زالت تؤيد فرض شهادة صحية لدخول الأماكن العامة.. وشدد رئيس الوزراء الفرنسى جان كاستكس، أمس الأول، على أنه «لا بد من التطعيم». وتسعى الحكومة الفرنسية إلى منع تكرار السيناريو الكارثى فى بقية أنحاء البلاد بأى ثمن، وقررت فى إطار جهودها هذه، فرض الشهادة الصحية اعتبارًا من التاسع من أغسطس.
وفى ماليزيا، احتشد المئات من الشباب الماليزيين فى وسط كوالالمبور، للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء، محى الدين ياسين؛ بسبب تعامله مع جائحة فيروس كورونا.
وزادت الاحتجاجات من الضغط على محى الدين، بعد أن وجَّه ملك ماليزيا توبيخًا لحكومته؛ لتضليل البرلمان بشأن إجراءات الطوارئ. وتجاوزت الإصابات اليومية الجديدة 10000 حالة، فى 13 يوليو للمرة الأولى، وظلت عند هذا المعدل منذ ذلك الحين.. من ناحية أخرى، تشتبه صحيفة «الشعب» الصينية بحدوث تسرب لفيروسات خطيرة، من المختبر الأمريكى فى فورت ديتريك، الذى تم إغلاقه بعد تفشى التهاب رئوى مجهول المنشأ فى منطقة مجاورة له.. ووفقًا لمعلومات الصحيفة، كان هذا المختبر عبارة عن قاعدة عسكرية تم فيها تخزين مواد عن الأسلحة البكتريولوجية للنازيين و»لمفرزة 731» اليابانية.
من ناحية أخرى، أكدت منظمة الصحة العالمية أن الإصابات بكورونا فى ارتفاع مستمر، حيث أبلغت بنحو 4 ملايين إصابة، الأسبوع الماضى، وتوقعت أن يتجاوز عدد الإصابات بالعالم 200 مليون حالة، الأسبوعين المقبلين.
وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تادروس أدهانوم، فى مؤتمر صحفى، أن خمسة من أقاليم منظمة الصحة شهدت ارتفاعًا فى عدد الحالات بنسبة 80%، أو تضاعفت خلال الأسابيع الأربعة الماضية.
وأضاف أن الحالات فى أفريقيا ارتفعت بنفس النسبة فى الفترة نفسها بسبب متحور «دلتا» سريع الانتشار، الذى تم اكتشافه على الأقل فى 132 دولة حول العالم حتى الآن.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي