«طريق الموت بقنا» هنا منطقة حصد الأرواح.. ومسؤول: نحن ضحايا لصوص الكهرباء

"طريق الموت بقنا" هنا منطقة حصد الأرواح.. ومواطنون: الازواج هو الحل
"طريق الموت بقنا" هنا منطقة حصد الأرواح.. ومواطنون: الازواج هو الحل

عند مرورك على طريق "نجع حمادي – أبوتشت" الزراعي، والمعروف باسم طريق الأربعين أو طريق الموت، تذهب ذاكرتك إلى الحوادث التي تتكرر بشكل شبه يومي عليه، فهنا فقدت أسرة عائلها الوحيد، ومات ذلك الابن البار قبل أن يتجاوز الـ25 من عمره، وفيه لقيت سيدات وفتيات مصرعهن، وسط صرخات كبيرة ومصابين ما زالوا يعانون، وجثث تتناثر في مشارح مستشفيات نجع حمادي وأبوتشت وفرشوط.

حالات من الحزن تخيم في معظم المنازل هنا في أبوتشت ونجع حمادي وفرشوط،  بعد فقدان أقاربهم،  في حوادث تتكرر بشكل يومي على الطريق،  الذي أصبح مصدرا لتصدير الحزن والقلق والخوف للجميع،  فهنا طريق يبتلع ويحصد أغلب من يمر عليه.

الطريق حصد عشرات الضحايا والمصابين، الذين ما زالوا يتلقون العلاج، وسط يأس من الشفاء عند البعض، المصابين بإصابات خطرة، وسط مطالب بازدواجه، وإنارته ليلا،  فضلا عن تكثيف حملات المراقبة على السائقين،  وتواجد دوريات أمنية ومرورية على الطريق بشكل مستمر،  للحد من الحوادث المستمرة هناك.

يقول محمود علي إن هذا الطريق، أصبح يمثل عبئًا كبيرًا على المواطنين،  الذين فقدوا أعز ما لديهم في حوادث عليه، فضلا عن تعرضهم للموت المحتمل، إذا مروا على هذا الطريق.

ويشير إلى أن هناك استغاثات مستمرة،  للمسؤولين لإنقاذ المواطنين من الموت على طريق الموت، ولكن دون جدوى، قائلا " الطريق ده هياكلنا واحد واحد ".

ويطالب علي السيد، مزارع،  المسؤولين بضرورة،  العمل وفي أسرع وقت على ازدواج الطريق، وانارته كونه في ظلام دامس ليلا، للحد من وقوع ضحايا جدد.

ويقول عبد اللاه خبير رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، إن الوحدة المحلية،  قامت ولأكثر من مرة بتركيب أسلاك كهربائية وإنارة الطريق،  إلا أن هناك لصوص يسرقون أسلاك الكهرباء، وتم تحرير أكثر من محضر من قبل بهذه الوقائع.

اقرا ايضا / السيطرة على حريق في مستشفى نجع حمادي العام

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي