ننشر حيثيات حبس «حنين حسام» و«مودة الأدهم»: حرضوا على الفسق والإغراء بالدعارة

 المستشار محمد الجندى
المستشار محمد الجندى

 

دينا صبري

أودعت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد أحمد الجندى وعضوية المستشارين أيمن عبد الخالق ومحمد أحمد صبرى يوسف أسبابها فى الدعوى ضد المتهمتين حنين حسام ومودة الادهم وثلاثة متهمين آخرين والتى جاء فيها:

وبعد مطالعة المحكمة للأوراق وتلاوة أمر الإحالة وسماع المرافعة حيث إن الواقعة حسبما استقرت فى يقين المحكمة واطمأن لها ضميرها مستخلصة من أوراق الدعوى تتحصل فى أنه تحت زعم الاستثمار من شركات دولية فى مجال البث المباشر وفى ظل رغبة المسؤلين عنه لتحقيق أقصى ربح (وكالة لايكى) بأن قامت بإنشاء وكالة لها بمصر واستعانت بثلاثة أشخاص رئيسين يقومون بتنفيذ سياستها ممن تضمهم تحت اختيار العناصر المميزة ذات التقيم العالى وهم (مدير الوكالة) المسئول عن اختيار العناصر المميزة ويعاونه مدير قاعدة البايانات والبث المباشر ووقع اختيار المسئولين بالوكالة على المتهمة الأولى حنين حسام والتى ذاع صيتها فى مثل هذه التطبيقات واتفقوا معها مقابل عقد مبرم على تقديم فيديوهات تذاع على التطبيق تحوى فى طياتها دعوة للتحريض على الفسق والإغراء بالدعارة مقابل حصول المتهمة حنين حسام على نسبه 20% عن كل فتاة تحقق نسبة مشاهدة عالية.

كما حصلت المتهمة الأولى على منفعة مالية تقدر بآلاف الدولارات كما قامت المتهمة الثانية مودة الأدهم بتأثيرها على بعض الفتيات باستقطابهن واطلاق فيديوهات على نفس التطبيق واجراء محادثات أو الظهور بالبث المباشر، كما قامت المتهمة بتصوير نفسها بالرقص بالطريق العام مرتدية ملابس خادشة للحياء للإغواء واستقطاب الفتيات على صفحتها بما يتيح لها الحصول على نسب عالية من المشاهدة. واستقطبت طفلين وعرضت حياتهما للخطر بالظهور معها فى أحد مقاطع الفيديو الراقصة ونشرها على حسابها.

تأكدت إدارة حماية الآداب ومكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر إلى إرتكاب المتهمين الواقعة ونفاذا لإذن النيابة العامة، تم ضبط المتهمة الأولى وأقرت بالواقعة وبانشائها حسابات مختلفة (لموقع لايكى وتيك توك) مما دفعها لإنشاء شركة وهمية لاستقطاب الفتيات وتحقيق أرباح لها من التطبيق تترجم لأموال يتم تحويلها لحسابها وأقرت المتهمة الثانية بالواقعة وضبط بحوزتها سيارة ومبالغ مالية وعملات أجنبية. وجد فى المعاملات البنكية للمتهمتين مبالغ مالية لاتتناسب مع مصدر دخلهما كونهما طالبتين بالجامعة كما وجدت لدى المتهمة الثانية تحويلات من أشخاص من جنسيات مختلفة تقدر بنحو 1.758 مليون جنيه.


فلهذه الأسباب حكمت المحكمة على المتهمة الأولى حنين حسام بالسجن المشدد 10 سنوات وتغريمها ٢٠٠ ألف جنيه ومعاقبة مودة الأدهم وثلاث متهمين آخرين بالسجن المشدد 6سنوات وتغريمهم 200 ألف جنيه ومصادرة الأدوات والأموال المضبوطة؟

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي