«النيابة العامة» تخلي سبيل المتهمين في «مشاجرة المسجد» بأسيوط 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

ردود أفعال غاضبة، سيطرت على رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول إحدى الصفحات لمقطع فيديو، لحدوث مشاجرة بين عائلتين، بإحدى قرى مركز القوصية بمحافظة أسيوط. 

وتراشق طرفى المشاجرة بالحجارة، مما أدى إلى قيام الأهالى بالاحتماء بأحد المساجد داخل القرية، وتهشم بعض نوافذه.

وتمكنت الأجهزة الأمنية، من ضبط جميع أطراف المشاجرة، واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم،    وبالعرض على النيابة العامة، قررت إخلاء سبيل جميع المتهمين بضمان مالى.

اقرأ أيضا|إحالة 572 موظفًا بالمحليات للنيابة واستبعاد قيادات من المناصب التنفيذية

جدير بالذكر، أن جروبات على «واتس آب» قد تداولت في وقت لاحق، واقعة لقيام عدد من الأشخاص بالتنمر على شاب من ذوى الاحتياجات الخاصة، وانتشر الفيديو على نطاق واسع، وتوالت التعليقات الغاضبة، جراء الواقعة الموسفة، حيث طالب أعضاء الجروبات بمحاسبة مرتكبي الواقعة. 

بدورها، فحصت الأجهزة الأمنية، مقطع الفيديو المتداول، وتم تحديد المجنى عليه، وتبين أنه أحد الأشخاص مقيم بدائرة قسم شرطة كفرالدوار بالبحيرة.

بإجراء التحريات وجمع المعلومات، تم تحديد المتهمين القائمين بالتعدى عليه، وتبين أنهم 4 أشخاص مقيمين بدائرة القسم، حيث قاموا باستيقافه حال سيره بأحد شوارع المنطقة محل إقامتهم، وقاموا بالتنمر عليه لمعاناته من «تلعثم فى النطق»، ومنعه من الحركة والتعدى عليه بالضرب، وقام أحدهم بتصوير الواقعة بهاتفه المحمول. 

عقب تقنين الإجراءات، تم ضبط المتهمين، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وإرسال مقطع الفيديو لأصدقائهم عبر تطبيق «واتس آب»، الأمر الذى أدى لتداوله بين أوساط الأهالى، وأيد المجنى عليه ما جاء باعترافات المتهمين، وبسؤال والد المجنى عليه إتهم المذكورين بالتنمر والتعدى على نجله.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي