رغم بشاعة الجرائم| خفة دم المصريين حاضرة في أسبوع «العنف النسائي»

صورة موضوعية
صورة موضوعية

رغم قساوة وبشاعة الجرائم التي شهدناها خلال الأيام الأخيرة، إلا أن خفة دم المصريين كانت حاضرة، في المشهد، نظرًا لأن أبطال تلك الحوادث كانوا من السيدات، حيث قابل بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي تلك الجرائم بشئ من السخرية، وتوالت التغريدات والتعليقات. 

إقرأ أيضا|وحشية الجنس الناعم.. تقليم أظافر الرجال تشتعل في أسبوع التضحية بالأزواج
وكان من أبرز  تلك التعليقات الساخرة: «طب ارجعوا جرجرونا فى المحاكم زى الأول».

وتداول البعض فيديو لسيدة تمارس رياضة رفع الأثقال وعلقوا عليها قائلين:«الفيديو ده بيقول حاجات كتيرة أهمها أن الرجالة داخلين على أيام سودة».

وبينما علق البعض على هذا التريند: « والنبي يا جماعة اللي مراته تقوله زود المصروف يزوده من غير تفكير الجو ملبش الايام دي».

وجاءت تغريدة أخرى كالتالي « هاود مراتك اليومين دول يا ابو صلاح وشوف ايه للي يريحها بدل ما تريحك انت الراحة الابدية».

واتبعه تعليق آخر، «الأيام دى فيه لبش كتير ... نكبر دماغنا ونقول كلام حلو ونجيب وإحنا مروحين شيكولاتات و ورد وفسح كتير بقي ها»، بينما قال أخر «إحنا نضيف بند عدم التعرض في القايمة بقى».

ومازح البعض بتقديم عدد من النصائح التى تتواكب مع خفة دم المصريين منها "لما تركب المواصلات مع مراتك ما تسيبهاش تحاسب تحت أى ظرف، حتى لو هتفك ال100 جنيه اللى حيلتك.

بينما قال أخر نصيحة أخرى "  وإنت نازل من البيت وسايبها لوحدها إتأكد إن معاها فلوس تكفيها".. وأضاف أخر " إنت بتديها مصروف البيت زودها 100 ولا 200 جنيه وقولها إشتري بيهم حاجة حلوة لنفسك".

كما أطلق أخر نصيحة للأزواج " لو تقدر إعملها مصروف شخصي بعيد عن ميزانية البيت حتى لو مش كبير".. وتابع بنصيحة أخرى " وإنت ماشي معاها في الشارع إمسك إيديها وخليك إنت ناحية العربيات".

ويستمر المصريون على السوشيال ميديا بإطلاق النصائح حيث قال أحدهم " وإنت مروح باليل هاتلها آيس كريم ب5 جنيه أو ب5 جنيه لب أو  لبان هتفرح أوى".

وايضاً أطلق نصيحة أخرى" كل ما تشوفها طبطب عليها وبوس إديها وراسها وقول لها شكرا إنك في حياتى".
ومن بين تلك النصائح أيضاً قال أخر "وإنت بتدعى بعد الصلاة إرفع صوتك شوية وسمعها وإنت بتقول : اللهم إجمع بينى وبين زوجتى في الجنة .

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي