هل يعيش البشر وحدهم في الكون؟.. «جاليليو» مشروع علمي للإجابة عن السؤال

أومواموا
أومواموا

أطلق عالم الفيزياء الفلكية بجامعة هارفارد، البروفيسور آفي لوب، مهمة جديدة لمحاولة الإجابة على سؤال.. ما إذا كان البشر وحدهم في الكون.

ويزعم البروفيسور أن الأجسام الطائرة المجهولة والغريبة، يمكن أن تكون طائرات بدون طيار غريبة تزور الأرض من الحضارة القديمة، وقد أطلق على المشروع اسم «جاليليو»، ويهدف إلى استخدام العلم لتحديد أي شيء في سمائنا يمكن أن يقال أنه من أصل غريب بنسبة 100 ٪.

ووصف لوب، بعض أقرانه العلميين بأنهم "منغلقون الأفق" ويبحث عن دليل واضح على وجود حياة خارج كوكب الأرض في دراساته.

وبرز البروفيسور لوب في عام 2018 عندما اقترح أن غرابة الفضاء «أومواموا» التي حلقت عبر الأرض، يمكن أن تكون قطعة من فضلات الفضاء الغريبة.

وقال لصحيفة صن أونلاين: "يمكن أن يكون شيئًا من أصل خارج كوكب الأرض - وتشكل معظم النجوم قبل الشموس، قبل مليارات السنين، وتخيلوا فقط حضارة سبقتنا بمليار سنة".

وأضاف: "لقد حان الوقت لإرسال مركبة فضائية تعمل بالدفع الكيميائي بذكاء اصطناعي إلى العالم بشكل مستقل".

وتابع: "كل ما نحتاجه هو حضارة واحدة، وهذا يكفي لملء المجرة بأكملها بمجسات ذاتية التكرار باستخدام الذكاء الاصطناعي".

وتأتي تعليقات البروفيسور لوب بعد تقرير UFO المفاجئ من قبل حكومة الولايات المتحدة، حول الأجسام الطائرة المجهولة، والذي رفض استبعاد وجود الأجانب أو الزائرين من خارج الأرض.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي