محلل مالي يحذر من موجة ارتفاع أسعار بسبب الديون الأمريكية

محلل مالي
محلل مالي

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، أنها ستعلق بيع سلسلة أوراق مالية خاصة بالولايات والحكومات المحلية في الساعة 12:00 مساء من 30 يوليو 2021، لرفع سقف حد الدين الحكومي.

 

وقال أحمد معطي محلل مالي، إن الولايات المتحدة وصلت ديونها لنقطة الخطر لتسجل 28.5 تريليون دولار لأول مرة في تاريخها.

 

وأوضح المحلل المالي، أن سبب ارتفاع الدين الأمريكي هو كمية النقود التي قامت بطباعتها أمريكا خلال فترة كورونا بهدف الحفاظ على استقرار معدلات النمو ومنع إفلاس الشركات الأمريكية، بالإضافة لوقف نزيف ارتفاع معدلات البطالة.

 

وأشار إلى أن مشكلة الولايات المتحدة بالنسبة للديون الخارجية تكمن في وضعها حد لا يمكنها تجاوزه بالنسبة للديون الخارجية، لأن تخطيها لهذا الحد يعني احتمالية عدم قدرتها على سداد ديونها، لذلك أعلنت وزيرة الخزانة الأمريكية، إنها ستوقف عمليات بيع  الأوراق المالية الحكومية حتى لا ترتفع الديون.

 

وتابع: "لكن في نفس الوقت الفيدرالي الأمريكي وحكومة بايدن مستمرين في طباعة الدولار بما يعادل 120 مليار دولار شهريا، بما يطلق عليه برنامج مشتريات السندات".

 

وأوضح أن ما يحدث في العالم في هذه الفترة تغيير كبير، لذلك يجب أن نأخذ في اعتبارنا كأفراد، احتمالية أن بداية من العام الجاري ولسنوات مقبلة سيحدث ارتفاع في أسعار المنتجات والخدمات، موضحًا أن حجم النقود التي طبعتها الدول خلال فترة كورونا ومستمرين فيها ستنطلق في الأسواق بالتالي سيحدث ارتفاع في الطلب مما سيؤدي لحدوث موجة من الغلاء وارتفاع الأسعار.

 

ولفت إلى أنه مع هذه الموجة من الغلاء ستضطر الدول لسحب النقود مرة أخرى عن طريق زيادة الضرائب أو أسعار الكهرباء أو بأي شكل كان، ففي النهاية ستضطر الشركات لرفع أسعار منتجاتها لتعويض الزيادات من الدول، مشيرًا إلى أن الدول بالفعل بدأت في موجة ارتفاع الأسعار عالميًا ومحليًا.

 

ونصح المحلل المالي المواطنين، بتخفيض مصروفاتهم قدر المستطاع، وشراء ما يريده حاليًا لاحتمالية أن تشهد الفترة المقبلة زيادة في الأسعار.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي