ايلون ماسك يحتفظ بلقب ثاني أثرياء العالم رغم انخفاض ثروته

ايلون ماسك
ايلون ماسك

كشف أحدث بيان تحليلي لشركة رفينيتيف أن الأرباح القياسية التي سجلتها شركة تسلا لها  دور كبير في أن يظل إيلون ماسك محتفظاً بلقب ثاني أثرياء العالم، حيث زادت ثروته خلال الأيام الماضية بنسبة 2%، مضيفاً نحو 3.47 مليار دولار إلى صافي ثروته التي قفزت من مستوى 176.53 مليار دولار إلى نحو 180 مليار دولار في الوقت الحالي والتي كانت حتى العام الماضي 200 مليار دولار وما ساهم في خفضها وفق تصريحات إيلون ماسك توجيه معظم استثمارات الشركة العام الماضي لدعم احزمة الامان والوسائد الهوائية للسيارات التي تنتجها الشركة إضافة إلى نقص الرقائق المستخدمة في صناعة تلك السيارات.

وحققت الشركة الأمركية نحو 1.14 مليار دولار كصافي دخل خلال الربع الثاني من العام الحالي، وهي المرة الأولى التي تتجاوز فيها أرباحها حاجز المليار دولار.

وبلغ إجمالي إيرادات بيع سيارات شركة تسلا نحو 10.21 مليار دولار، منها 354 مليون دولار فقط، أي نحو 3.5 في المئة جاءت من مبيعات الاعتمادات التنظيمية، فيما بلغت الهوامش الإجمالية للسيارات 28.4 في المئة، وهي نسبة أعلى من أي نسبة سجلتها الشركة خلال الفصول الأربعة الماضية.

وذكر بيان شركة رفينيتيف التحليلي والذي تم نشره بالصحف العالمية أن الإيرادات الإجمالية للشركة بلغت نحو 11.96 مليار دولار، في مقابل 11.3 مليار دولار وفق توقعات المحليين، مسجلة ارتفاع بنسبة 7% عن توقعات المحللين.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي