أستاذ موارد مائية: السد الإثيوبي يوجد به عيوبًا كثيرةً قد تهدد بانهياره

الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة
الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة

قال الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، إنه يجب على إثيوبيا ألا تخزن مياه داخل السد حتى لا يتم تدميره، مضيفًا أن إثيوبيا أجلت الملء إلى العام القادم، وبدأت في رفع الحائط الأوسط، وكان من المقرر إنهاء العمل نهاية شهر يوليو، ولكن توقف فجأة، بسبب الحذر من ارتفاع السد نتيجة الفيضان المتوقع.

وأضاف الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة صدى البلد، أن التوقعات هذا العام أكدت أن الفيضانات ستكون غزيرة، في حين أن السد الإثيوبي يوجد به عيوبًا كثيرةً قد تهدد بانهياره بالإضافة إلى فشل خطة إثيوبيا في توليد الكهرباء، مضيفًا أنه يوجد فساد مالي وإداري يشوب السد.

وقال «نور الدين» إن القاهرة ستقوم بحجز كميات كبيرة من مياه السد العالي استعدادا للفيضان، مشيرًا إلى أن السودان بدأ في تفريغ مختلف السدود لاستقبال كميات كبيرة من المياه «وهذا خيرًا لمصر».

وأضاف أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، أن المتوسط لمياه الفضيان 11 مليار متر مكعب في الشهر في أثناء فترة الفيضان في شهري يوليو وأغسطس، ومن المتوقع زيادة هذه الكميات، مشيرًا إلى أن الخزانات السودانية والمصرية يمكن أن تمتلئ بالخير هذا العام.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي