أسرة «المتوفي المستيقظ» في البحيرة تكشف تفاصيل الواقعة

صورة من البرنامج
صورة من البرنامج

 

قال أحمد عطية الأشرم، ابن عم متوفي البحيرة، الذي تحرك عند دفنه، إن ابن عمه كان محجوزًا في العناية المركزة في مستشفى إدكو، وكان يجري إشاعة مقطعة بعد تعرضه للمرض، وتبين أنه يعاني من جلطة في المخ، ووضع على التنفس الصناعي.

 

وأكد "الأشرم"، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامية بسمة وهبة، ببرنامج "90 دقيقة"، المذاع على فضائية "المحور"، أن الحالة كانت متأخرة، وكان في غيبوبة تامة، و"الطاقم الطبي بأكمله كان يحاوط المتوفي لتشغيل عضلة القلب بعد توقفها، وبالفعل اشتغلت، ولكن جسده كان متخشبًا، وبعدها تلقينا اتصالًا يخبرنا بوفاته".

اقرأ أيضاً| بسمة وهبة: انهيار العقارات بسبب البناء المخالف والعشوائي

وأضاف أنه عند دفنه شعروا به يتحرك من ناحية بطنه، معلقًا: "ولكن مكنش فيه تنفس أو حركة من ناحية الوجه"، وذهبوا به إلى المستشفى مرة أخرى والتي أكدت وفاته، وبعدها عُرض على طبيب خاص وأكد وفاته أيضًا، والمتوفي يبلغ من العمر 43 عامًا، معلقًا: "كنا نتمنى يطلع عايش".

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي