متحف باردو.. إرث تاريخي بتونس شاهد على عنف «النهضة» الإخوانية عند البرلمان

متحف باردو
متحف باردو

على بعد أمتارٍ قليلةٍ، كان الأحداث تدور على مشارفه، فالمتظاهرون الموالون لحركة النهضة الإخوانية الإرهابية في تونس قرروا الاحتجاج غير السلمي عند مقر مجلس نواب الشعب (البرلمان) المجاور له، اعتراضا على قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد.

إنه متحف باردو، الواقع في المدينة التي تحمل نفس اسمه، على بعد أربعة كيلومترات من العاصمة التونسية، حيث يوجد أيضًا إلى جواره مقر البرلمان التونسي.

وخلال المناوشات أمس، التي دارت عند مقر البرلمان التونسي، حاول محتجون من أنصار النهضة، اقتحام مبنى مجلس نواب الشعب (البرلمان) بباردو، بعد أن احتشد العشرات منهم أمام البوابة الخارجية من جهة متحف باردو.

وتصدت قوات الأمن التونسية للمحتجين، وحالت دون تمكنهم من اقتحام مقر البرلمان التونسي.

واستخدم متحف باردو كمدخل لعناصر النهضة من أجل اقتحام البرلمان، وإشعال الموقف السياسي في تونس.

ما هو متحف باردو؟

ومتحف باردو متحف تونسي يقع في مدينة باردو، ويعتبر ثاني متحف في العالم بالنسبة لفن "الفسيفساء" الرومانية بعد متحف فسيفساء زيوغما، الموجود في تركيا.

ويحتوي المتحف على آلاف اللوحات الفسيفسائية الرومانية، التي يعود تاريخها من القرن الثاني قبل الميلاد إلى ما بعد القرن السادس الميلادي.

وافتُتح متحف باردو في 7 مايو عام 1988. ويزوره حاليًا نحو أربعين ألف شخص سنويًا. وتبلغ مساحته نحو 20 ألف متر مربع.

وقد اكتسب المتحف شهرة عالمية بفضل مجموعة لوحات "الفسيفساء"، التي يمتلكها، والتي تعد الأثرى والأكثر تنوّعًا وإبداعًا فنيًا في العالم.

وأول أمس، قرر الرئيس التونسي قيس سعيد تجميد كل سلطات مجلس النواب ورفع الحصانة عن كل أعضاء البرلمان وإعفاء رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي