«فوربس» تشيد بالاقتصاد المصري وتتوقع ارتفاع الناتج لـ394.3 مليار دولار| فيديو

صورة من البرنامج
صورة من البرنامج

قال الدكتور محمد باغة، أستاذ التمويل والاستثمار، تعقيبًا على وضع مجلة فوربس الشرق الأوسط الأمريكية لمصر بالمركز الثالث ضمن أكبر الاقتصاديات العربية في 2021، إنه ليس بغريب أن نرى تلك التصريحات الإيجابية والإشادات الدولية عن الاقتصاد المصري في الفترات الأخيرة، خاصة من مؤسسات اقتصادية ومالية متخصصة تقيم الاقتصاد المصري بتحقيقه لنوع من الطفرات الكبيرة في مجالاته المتعددة. 

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لفضائية «إكسترا نيوز»، إننا رأينا جميعًا وقت ما قبل الكورونا كان قد وصل الاقتصاد المصري لتحقيق معدلات نمو وصلت إلى 5.6%، وعندما حلت الجائحة اتخذت مصر مجموعة من الإجراءات التي أتت ثمارها وشاهدنا الاقتصاد المصري وهو متماسك أمام هذه الأزمات الطاحنة التي يعاني منها العالم اليوم. 

وأردف الخبير الاقتصادي، أن «فوربس» توقعت ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي لمصر ليصل 394.3 مليار دولار في عام 2021، وهو أمر لم يأت من فراغ، وإنما ناتج عن حزمة إصلاحات كثيرة قامت بها مصر من الفترة 2016 إلى هذه اللحظة، والجميع يلاحظ مستويات الإصلاح سواء في المجال الاقتصادي أو المجال الإداري أو حتى على مستوى الإصلاحات الاجتماعية .

كان صندوق النقد الدولي، قد أشاد بأداء الاقتصاد المصري في ظل أزمة كورونا، حيث ذكر المركز في أوراق المراجعة الأخيرة لبرنامج الاستعداد الائتماني أن مصر دخلت أزمة فيرس كورونا وهي تتمتع بوضع اقتصادي جيد بفضل الإصلاحات التي نفذتها منذ عام 2016، واستطاعت الوصول إلى التوازن بين الإنفاق المستهدف لحماية المصروفات في القطاع الصحي والاجتماعي وبين تحقيق الاستدامة المالية مع إعادة بناء الاحتياطيات الدولية.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي