انطلاق المؤتمر القومي 38 لعلم الراديو بـ«هندسة المنصورة»

المؤتمر القومى  لعلم الراديو بهندسة المنصورة
المؤتمر القومى  لعلم الراديو بهندسة المنصورة

افتتح الدكتور أشرف عبد الباسط  رئيس جامعة المنصورة اليوم الثلاثاء المؤتمر القومى الثامن والثلاثين لعلم الراديو (NRSC 2021)" الذى تنظمه كلية الهندسة جامعة المنصورة بالتعاون مع اللجنة الوطنية لعلم الراديو بأكاديمية البحث العلمى والتكنولوچيا. 


المؤتمر يعقد تحت رعاية  الدكتور  خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، وريادة  الدكتور  محمود صقر - رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا ويستمر حتى يوم ٢٩ يوليو.
يشهد أعمال المؤتمر لفيف من كبار أساتذة الهندسة بمصر  وعدد من عمداء كلية الهندسة ووكلائها السابقين وعدد من أساتذة الكلية وباحثيهاو أعضاء اللجنة الوطنية لعلم الراديو.
أثنى الدكتور  أشرف عبد الباسط  رئيس جامع المنصورة على جهد القائمين على تنظيم هذا المؤتمر الذى يتضمن عدة دراسات بينية تستعرض استخدام التكنولوچيا الحديثة فى مجالات العلم المختلفة وخاصة الطب.

وأعرب عن تقديره للدور المميز الذى يقوم به السادة أعضاء هئية التدريس والباحثين بقسم الاتصالات والإلكترونيات فى إثراء البحث العلمى والارتقاء بالتصنيف الدولى لجامعة المنصورة.

ورحب بتواجد أعضاء اللجنة الوطنية لعلم الراديو فى رحاب الجامعة وتمنى استمرار التعاون بين اللجنة وكلية الهندسة من اجل مزيد من الارتقاء بالبحث العلمى وبحث سبل توظيفه لصالح المجتمع.
وصرح الدكتور  السيد مصطفى سعد  بأن اللجنة الوطنية لعلم الراديو تعد إحدى اللجان الوطنية المنبثقة عن أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا حيث تضم 15 عالما بارزا فى هذا المجال من مختلف الجامعات المصرية.


وأضاف أن اللجنة تهدف إلى الاستفادة من أهداف الإتحادات الدولية المتخصصة أو الهيئات الدولية المناظرة ، متابعة المؤتمرات و الدراسات التي تضطلع بها و متابعة أنشطتها بما يعود بالنفع علي المجتمع العلمي الوطني في مجال عمل اللجنة،
تنظيم المؤتمرات والندوات العلمية الدولية والاقليمية فى مجال تخصص اللجنة للتعريف بالأنشطة العالمية والتحديثة فى مجال التخصص والتوصية بالاستفادة منها، تقديم المشورة إلى الأجهزة الأكاديمية بالرأى فى المسائل القومية بناء على طلب رئيس الأكاديمية.
ونوه بأن المؤتمر القومى لعلم الراديو يعقد بشكل دورى وسنوى بالتناوب بين جميع الجامعات المصرية ، وبأن المؤتمر يعقد  فى جامعة المنصورة للمرة الثانية بفضل دعم قيادات الجامعة لهذا المؤتمر.


وأثنى على الأبحاث المقدمة للمؤتمر والبالغ عددها ٣٥ بحثا تستعرض الجديد فى هندسة الاتصالات والإلكترونيات مثل تطبيقات النانو فى الهوائيات والأجهزة البصرية ، شبكات الاتصالات والاتصالات الآمنة والأجهزة الطبية والتصوير ، التحليل الطيفى النووى ، معالجة الإشارات للاتصالات والهوائيات لأنظمة الاتصالات الحديثة .


وأشار الدكتور محمد عبد العظيم إلى صدور القرار الجمهوري رقم (542) لسنة ١٩٧٤ بتحويل المعهد العالي الصناعي بالمنصورة الى كلية الهندسة حيث توافرت الإمكانيات العلمية والبشرية المؤهلة لتحويل المعهد الى كلية هندسة ومدة الدراسة بها خمس سنوات.
وأضاف أن الكلية فى السنوات التالية لعام 1974 وحتى الآن تطورت تطورا علميا كبيرا حيث زادت رقعتها وتعددت المعامل المتطورة التى تخدم العملية التعليمية وأصبحت من الكليات الرائدة بين كليات الهندسة فى مصر، حيث تشهد حاليا أزهى عصورها من خلال تطوير وتحديث البنية التحتية والمعامل والمدرجات بشكل كامل يليق باسم كلية الهندسة العريق.
ونوه بتضمن فعاليات المؤتمر عقد جلسة لمشروعات التخرج للطلاب لتهيئة بيئة مشجعة للابتكار وتعزيز مشاركتهم فى اللقاءات العلمية بالإضافة إلى عرض بوسترات لطلاب الدراسات العليا.
وأكد الدكتور  شريف مسعود أن قطاع الدراسات العليا والبحوث والعلاقات الثقافية يعد الركيزة الأساسية لحركة البحث العلمي بالكلية عن طريق إعداد وتأهيل السادة أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم للقيام بالعملية التعليمية والبحثية وربط الجامعة بالصناعه والمساهمه فى تحقيق رسالة ورؤية الكلية والجامعة.
وذكر أن وجود أكثر من 2300 طالب بمرحلة الدراسات العليا بالكلية، منهم 500 طالب بقسم هندسة الإلكترونيات والاتصالات من الدوافع الرئيسية لتنظيم المؤتمر القومى الثامن والثلاثين  الراديو.
وأعرب عن امنياته بخروج المؤتمر بتوصيات تسهم فى الارتقاء بالبحث العلمى وتحقيق رؤية الدولة للتنمية المستدامة ٢٠٣٠.
ونوه الدكتور  شريف كشك بأنه تم إنشاء قسم هندسة الإلكترونيات والإتصالات عام 1977 فى عهد الدكتور محمد رشاد البدراوى - عميد كلية الهندسة و  الدكتور عبدالمنعم البدراوى - رئيس جامعة المنصورة، حيث شغل  الدكتور رشيد مختار العوضى منصب أول رئيس لمجلس قسم هندسة الإلكترونيات والإتصالات.
وأضاف أن القسم يضم 600 طالب فى مرحلة التعليم الجامعى، وقرابة 500 طالب بمجال الدراسات العليا، وانه على مدار التاريخ كان قسم الاتصالات غنيا بقاماته العلمية الشامخة. 
 وذكر  أن مركز تقنية الاتصالات والمعلومات، الذى يعتبر القلب النابض لجامعة المنصورة تم إنشاؤه  عام 1998 بقرار المجلس الأعلى للجامعات ليحقق الأهداف التالية:  
تصميم وبناء وإدارة البنية التحتية لشبكة حاسبات تغطى كافة مواقع جامعة المنصورة أينما وجدت داخل مصر،تصميم وبناء وإدارة أنظمة إلكترونية تعمل وفق المقاييس والمعايير العالمية لتحويل أنشطة العمل الجامعي من الأداء التقليدي إلى الأداء الإلكتروني،

بناء الخبرات البشرية العالية المتفرغة فى مجالات تقنيات المعلومات من أبناء الجامعة القادرين على تحقيق الأهداف السابقة.

اقرا ايضا / بتوجيهات من الرئيس.. استئناف استكمال تجهيزات مبنى زراعة الكبد بجامعة المنصورة
 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي