إعلامية تونسية: قرارات الرئيس جاءت تحقيقاً لمطالب الشعب

لميس الحديدي
لميس الحديدي

قالت الإعلامية التونسية يسر حزقي إن الشعب التونسي فوجيء بقرارات الرئيس التونسي قيس بن سعيد بعدما طالب الشعب التونسي الرئيس باستخدام صلاحياته وفقاً للمادة 80 من الدستور التونسي عدة مرات وكان يلوح بذلك دائماً لكن هبة الشعب التونسي دفعت الرئيس لاستخدام تلك الصلاحيات.

تابعت يسر حزقي في لقاء عبر تطبيق «سكايب» خلال برنامج «كلمة أخيرة» الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة "ON" قائلاً: "رغم ظروف الجائحة والتدابير الاحترازية وحظر التجوال وجميع التضيقات التي مارستها الحكومة التونسية على التوانسة من المتظاهرين خرج بالأمس الآلاف من التونسيات والتونسيون مطالبين بحل البرلمان.

اقرأ أيضاً | الحديدي: تونس كتبت كلمة النهاية للإخوان كما صنعها المصريون في 30 يونيو

وقالت الإعلامية التونسية إن خروج التونسيون لإيقاف المهزلة السياسية التي تعيشها البلاد على مدار سنوات بما لا يليق بشعب تونس وحضارتها وبالأمس استجاب الرئيس التونسي لمطلب شعبي والدليل أنها مطلب شعبي خروج الآلاف التوانسة للاحتفال بتلك القرارات".

وأضافت يسر حزقي: "كنا منذ وقت في ثورة الياسمين بتونس نطمح لتحقيق الازدهار والديموقراطية بعد خمسين عاماً من الحكم الرئاسي المنفرد المستبد وكان أملنا بعد دستور 2014 والتصويت عليه والذي أقر النظام البرلماني أن نرى تنوع حزبي وسياسي وتقاسم السلطات بين مؤسسات الدولة لكن ماعشناه منذ دستور 2014 وحتى 2021 زاد الأمور تعقيداً، التوانسة كانوا يحلمون ببلد متقدم ومحترم يحترم فيه الإنسان لكن للأسف كان هذا آخر اهتمامات السياسين وكان جل اهتمامهم هو الحصول على الجزء الأكبر من الكعكة".

وأشارت الإعلامية التونسية إلى أن اعتقد الإخوان أنهم قادرون لكن الشعب التونسي متعلم ومثقف وعصي عليهم أن تفرض عليهم مثل تلك الأفكار الرجعية".

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي