«كلوب هاوس» يثير الجدل حول مزاعم تسريب بيانات المستخدمين

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

عاد تطبيق "كلوب هاوس" مرة أخرى ليثير جدلا على منصات التواصل الاجتماعي ومحركات البحث، بسبب إدعاءات صادمة بتسريبات أرقام هواتف مستخدمي التطبيق ومعارفهم من دون أن يصدر أي تعليق رسمي من الشركة .

بدأ الجدال عندما نشر الخبير التكنولوجي السويسري مارك ريف تغريدة على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر" تحتوي على صورة لصفحة تم التقاطها من الإنترنت المظلم "دارك ويب".

وكتب الخبير في تغريدته: "قاعدة البيانات الكاملة لتطبيق كلوب هاوس معروضة للبيع على الإنترنت المظلم، تحتوي القائمة على 3.8 مليار رقم هاتف. هؤلاء ليسوا فقط مستخدمي التطبيق ولكن أيضًا أشخاص في قوائم الاتصال تم النفوذ إليها، هناك احتمال كبير بأنك مدرج في القائمة حتى لو لم يكن لديك حساب على التطبيق."

واحتوت الصورة على رسالة، من أحد المعلنين المجهولين، يعرض بيع قاعدة بيانات مسربة من (كلوب هاوس) لأكثر من 3.8 مليار رقم هاتف من مستخدمي التطبيق وأرقام معارفهم.

يشرح صاحب الإعلان أن كل رقم هاتف سيكون مصحوب برقم آخر يدل على مدى تداوله، مما قد يعبر عن مدى شهرة صاحب الرقم.

كما أعلن صاحب الرسالة أنه سيقوم بتنظيم مزاد مغلق لبيع الأرقام لأعلى سعر في الرابع من سبتمبر2021، وهو الموافق لمرور 23 عام على تسجيل شركة محرك البحث غوغل.

وعلى جانب آخر، تداول بعض الناشطون الرقميون ما وصفوه بأنه "بيان من كلوب هاوس" ينفي حدوث أي تسريب لأرقام المستخدمين، ولكن لم تحتوي هذه المنشورات على أي مصدر لهذا البيان.

كما أنه ورغم أن بعض وسائل الإعلام تحدثت عن نفي من قبل مسؤولين في الشركة لمزاعم تسريب أرقام المستخدمين إلا أنه وحتى الآن لم يصدر أي بيان رسمي من التطبيق أو الشركة صاحبة التطبيق "ألفا اكسوبليريشن" بخصوص هذا الإدعاء.

كما لم ينشرا مؤسسا التطبيق، بول دافيسون وروهان سيث أي تعليق بخصوص تلك الإدعاءات كما فعلا من قبل عندما واجه التطبيق إدعاءات مماثلة.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي