حركة «تمرد تونس»: نؤيد قرارات الرئيس ضد الإرهاب والفساد السياسي

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أصدرت حركة "تمرد تونس" بيانا مؤيدا لقرارات الرئيس قيس سعيد، معتبرة أن الرئيس أتی حاميا للبلاد التي عانت ويلات الإرهاب وويلات الفساد السياسي والمال.
 

وقالت الحركة في بيانها، إن حركة تمرد تونس التي ناضلت ومازالت تناضل ضد منظومة الاستبداد والفساد وخاصة الإرهاب، تؤكد على ضرورة الحفاظ على ديمقراطية الدولة ومدنيتها، ووجوب تسخير كل الوسائل القانونية والأمنية والعسكرية للحفاظ عليها ضد منظومة نهبت شعب تونس وقتلت من خدم مصلحة وطننا العزيز لسنوات وسنوات، داعية الشعب للالتفاف حول مؤسسات الدولة الوطنية، والصمود ضد من قام بإنهاك الدولة وعدم خدمة مصالح الشعب وتلبية حاجات الشعب الذي قام بثورة لم ينعم بثمارها يوما.

كما دعت الحركة التونسية رئيس الدولة للالتزام بوعوده ومحاسبة كل من ثبتت إدانته بالفساد وضد الدولة من نواب ومسؤولين وعلى رأسهم نواب حركة النهضة وائتلاف الكرامة وعملاؤهم.

 كما دعت الحركة أيضا قوات تونس المسلحة من أمن وجيش لحماية إرادة الشعب، قائلة: "نأمل أن يكون عيد الجمهورية عرسا يسجله التاريخ".

 وأنهت الحركة بيانها قائلة: "عاشت تونس آبية حرة ديمقراطية ومزدهرة".
  
 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي