تفاصيل القبض على قاتل «راقصة التجمع الأول»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشفت  وزارة الداخلية ملابسات العثور على إحدى السيدات "متوفاة" أمام المصعد الخاص بأحد العقارات في التجمع الأول وبحوزتها متعلقاتها (حقيبة يد – حقيبة سوداء بداخلها بعض الملابس والمتعلقات) .

ومن خلال جمع المعلومات وتكثيف التحريات توصلت جهود فريق البحث إلى تحديد هوية المتوفاة وتبين أنها "راقصة" تحمل جنسية إحدى الدول، ومقيمة بمنطقة الزمالك.

اقرأ أيضا| مصرع وإصابة 7 أشخاص في حادث سير بالمنيا 

وباستكمال التحريات والاستعانة بالتقنيات الحديثة تبين أن المتوفاة كانت بصحبة أحد الأشخاص حال قدومها للعقار محل الواقعة وأمكن تحديده (مقيم بمحافظة السويس) وأنه وراء ارتكاب الواقعة.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبط المتهم المذكور وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وأنه تعرف على المجنى عليها عن طريق أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وبسبب خلافات مالية بينهما اختمرت في ذهنه فكرة استدراجها للمنطقة محل الواقعة بأحد العقارات – خالي من السكان –والسابق له محاولة استئجار شقة به بدعوى الاتفاق على إقامة "حفل" ولدى شك المجنى عليها في ذلك حاولت الانصراف إلا أنه قام بالتعدي عليها بالضرب وخنقها حتى فارقت الحياة واستولى منها على مبلغ مالي وهاتفها المحمول وجواز السفر الخاص بها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

وشهدت منطقة التجمع الأول بالقاهرة الجديدة حالة من الفزع عقب العثور على جثة فتاة داخل عقار بجوار الأسانسير بالطابق الخامس لتبدأ بعدها سلسلة من الأحداث المثيرة.

البداية عندما تلقى قسم شرطة التجمع الأول بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة داخل إحدى الشقق السكنية بدائرة القسم، والضحية سيدة، وعلى الفور انتقل رجال المباحث لمحل البلاغ لفحصه. 

وتبين من خلال المعاينة وسماع الشهود أن الجثة لفتاة عشرينية تحمل جنسية إحدى الدول الأجنبية وتعمل راقصة بالفنادق العائمة، وعثر علي جثتها ملقاة بجوار الأسانسير بالطابق الخامس، ولا يوجد إصابات ظاهرية بها. 

وبإخطار النيابة العامة أمرت بتفريغ كاميرات المراقبة بمحيط الواقعة والتحفظ عليها، كما أمرت النيابة باستدعاء حارس العقار ومكتشفي الحادث لسماع أقوالهم للوقوف على ظروف وملابسات الواقعة، كما أمرت النيابة بنقل الجثة إلى مشرحة زينهم ووضعها تحت تصرفها، وقررت تشريحها لبيان سبب الوفاة، والتصريح بالدفن وتسليم الجثة للسفارة التابع لها لإنهاء إجراءات سفر الجثمان لمسقط رأس المتوفية.

كما استمع فريق البحث لعدد من الجيران وشهود العيان لترجح التحريات الأولية عدم وجود شبهة جنائية، وهو الأمر الذي أكده الفحص المبدئي من قبل الطب الشرعي للجثة وان أزمة قلبية سبب الوفاة.

ومن جانبها استعجلت النيابة العامة في وقت مبكر اليوم السبت تقرير الصفة التشريحية لجثة الراقصة الأجنبية للوقوف على ظروف وملابسات وفاتها.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي