بين السماء و الأرض.. رواد فضاء يتغزلون في مصر بطريقتهم الخاصة | صور

صورة للاهرامات من الفضاء
صورة للاهرامات من الفضاء

أعرب الكثير من السياح والأجانب عن إعجابهم الشديد بمصر والمقاصد السياحية المصرية فمنهم من قام بنشر صور لها عبر حساباتهم الخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي وآخرين قاموا بصنع فيديوهات لإبراز جمال الأماكن السياحية المصرية وليس ذلك فقط حتى رواد الفضاء كان لهم دور في نشر جمال مصر من الفضاء.

 

 

حيث نشر رائد الفضاء الفرنسي على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي  تويتر صورة لنهر النيل والدلتا تحديداً، وعلق على الصورة بمدى إعجابه بالموقع المتميز لهذا النهر. 

 

 

وعُرف رائد الفضاء الفرنسي توماس بيكيه بحبه لمصر، ولجغرافية مصر تحديداً، حيث يهتم دائماً بنشر صور لنهر النيل والدلتا والتغزل بهما لموقعهما الفريد.

 

وأضاف "النيل والدلتا في مصر التي تتناقض خصوبتها مع الصحراء المحيطة بهما وتتدفق لزرقة البحر الأبيض المتوسط".

 

وذلك ضمن الرحلة الفضائية الثانية لرائد الفضاء الفرنسي توماس بيسكيه (43 عاماً)، وإقامته خلال محطة الفضاء الدولية.

 

وكان رائد الفضاء قد خاض رحلته الأولى في نوفمبر 2016 وعاد إلى الأرض 2017 بعد أن مضى 197 يوماً في المحطة الفضائية على متن المركبة الفضائية كرو دراجون التابعة لسبيس أكس، وذلك وفقا لما ذكرته قناة "العربية".

 

اما  رائد الفضاء الروسي، أوليغ أرتيمييف،نشر  على منصة التواصل الاجتماعي «إنستجرام» مقطع فيديو يتضمن لقطات مذهلة لنهر النيل من الفضاء.

 

وأظهر رائد الفضاء الروسي في المقطع المصور نهر النيل من محطة الفضاء الدولية وأرفقه بتعليق قال فيه: «نهر النيل الذي ينبع من شرقي إفريقيا ويتدفق إلى البحر الأبيض المتوسط، وإذا نظرت عن كثب، يمكنك رؤية نقاط صغيرة هي الأهرامات».

 

وأثارت اللقطات المصورة سعادة الكثيرين، حيث طلب البعض في التعليقات من رائد الفضاء إظهار لقطات لأماكن أخرى من العالم.

 

و كشف رائد الفضاء البريطاني تيم بيك، عن صور جديدة التقطت من محطة الفضاء الدولية، للقاهرة ونهر النيل، وذلك عبر صفحته على موقع "تويتر".

 

وأكد رائد الفضاء خلال تغريدة عبر "تويتر"، أنه يعشق نهر النيل والقاهرة، حيث تضمنت الصور التي كشف عنها القاهرة ونهر النيل من محطة الفضاء الدولية وأرجع ذلك لتميز المكان.

 

وقال رائد الفضاء: "أحببت رؤية المكان نفسه عبر كوكب الأرض سواء في النهار والليل، القاهرة والنيل مميزان للغاية حوالي 70 مليون شخص يعيشون في الغالب على طول هذا الشريط الثمين من المياه، مما يذكرنا بأهمية هذا المورد القيم".

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي