كيف خدمت أزمة «تامر وحلا» فيلم «مش أنا»؟.. ناقدة فنية تجيب

مش أنا
مش أنا

أكدت هبة علي، الناقدة الفنية، أن الجدل الذي حدث بين الفنان تامر حسني والفنانة حلا شيحه، كان له من التأثير الإيجابي على فيلم "مش أنا" والتي شاركت الأخيرة ببطولته.

وقالت خلال حوارها ببرنامج "صباح الورد"، المذاع على قناة "تن"، إن انعكاس المشكلة والجدل بين أبطال الفيلم، ظهر أثره على عدد مشاهدات كليب "بحبك"، وهو من ضمن أغاني الفيلم، والتي تحدثت عنه الفنانة حلا شيحة وذكرت أنها طلبت من الفنان تامر حسني حذف بعض المشاهد، مما حفز المشاهدين على مشاهدتها أكثر.

وأضافت أن ما أثار غضبها، ليس الجدل الحاصل ولكن فكرة أن يصبح بطل العمل هو المخول له بحذف بعض المشاهد، هو الأمر الغريب أصلا في قصة فيلم "مش أنا"، مما يعكس منظومة العمل الفني كيف تدار، لافتة إلى أن تدخل مخرجة الفيلم سارة وفيق، والتي أكدت أن الفنان تامر حسني هو الذي وافق على الحذف، لا يجوز ولا ينطبق مع سير ماكينزم العمل الفني.

وأوضحت أن المشكلة بتداعياتها على مدار الأيام السابقة خدمت العمل بشكل عام، حيث قامت دون أن تريد بتسويق جيد للفيلم والعمل بشكل عام، وظهر ذلك من خلال إيرادات الفيلم، ومشاهدات الكليب الحاصل عليه المشكلة.

اقرأ أيضا | «مش أنا» يتصدر قائمة إيرادات أفلام السينما في عيد الأضحى

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي