زعيم كوريا الشمالية يعود لغرائبه وينظم مذبحة جماعية للمنشفين عنه

كيم جونج أون
كيم جونج أون

قرر زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، التخلص من كل ما يعارض أو يقترب من عقيدة بلاده ونظامها فأصدر مؤخرا قرر إعدام جماعي للمنشقين الذين فروا إلى الصين وعادوا إلى بلادهم.
فقد أعادت الصين حتى الآن ما يقرب من 50 لاجئًا، بمن فيهم جنود كوريون شماليون وطيارون من القوات الجوية ، وفقًا لشبكة راديو آسيا الحرة الإخبارية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية.
وسيواجه جميع الهاربين عقوبة الإعدام في كوريا الشمالية، ويصبح من الصعب على أولئك الذين يفرون إلى الصين الانتقال إلى دولة ثالثة ، وهذا هو السبب في أن معظم اللاجئين من كوريا الشمالية يُعادون الآن إلى بلادهم ، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

ففي ذلك الوقت قال مواطن صيني من أصل كوري : "تم فتح مكتب جمارك داندونج لهذا اليوم فقط وأرسلوا حوالي 50 هاربًا كوريًا شماليًا إلى كوريا الشمالية على متن حافلتين".
واصطف العشرات من ضباط الشرطة أمام مكتب الجمارك، لمنع وصول الجمهور والتأكد من عدم قيام أحد بتصوير العائدين إلى الوطن، وهم 50 رجلاً وامرأة ، بينهم جنود وطيارين كوريين شماليين خدموا في القوات الجوية، ومن بينهم امرأة في الثلاثينيات من عمرها كانت تكسب أموالا طائلة في مقاطعة هيبي.
اقرأ أيضا: اعتبارا من غد.. بلغاريا تغلق حدودها أمام القادمين من 4 دول 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي