حبس المتهم بقتل أستاذة جامعية داخل شقتها في التجمع الأول

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قررت النيابة العامة بالقاهرة الجديدة، اليوم الأحد، حبس المتهم بقتل صديقته الأستاذة الجامعية، 4 أيام على ذمة التحقيقات، على إثر مشاجرة بينهما داخل شقتها بمنطقة التجمع الأول.

واستعجلت النيابة وصول تحريات المباحث الجنائية للوقوف على ملابسات الواقعة، وأمرت الطب الشرعي بتشريح الجثة لمعرفة أسباب الوفاة.

وأقر المتهم خلال التحقيقات بأنه لم يكن يقصد قتلها، وإنما كانت بسبب نشوب مشادة تطورت إلى تشابك بالأيدي فيما بينهما على أمور مادية فقام الأخير بتوجيه لكمة قوية لها لقيت على إثرها مصرعها على الفور.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، من حل لغز العثور على جثة أستاذة جامعية تبلغ من العمر 28 عامًا داخل شقتها بالتجمع الأول، وتحديد هوية المتهم عن طريق تفريغ كاميرات المراقبة.

ورد بلاغ لقسم الشرطة من الأهالي، يفيد بوجود جثة لفتاة داخل شقة مستأجرة بمنطقة التجمع الأول، وعلى الفور انتقلت قوات الأمن للتأكد من صحة البلاغ، وعثرت على جثة فتاة، ترتدي كامل ملابسها ولا توجد بها أي إصابات ظاهرية، وعثر بجوارها على هاتفها المحمول، وبتفريغ كاميرات المراقبة جرى الوصول إلى المتهم، وتم ضبطه وتولت النيابة التحقيق التي أصدرت قرارها المتقدم.

اقرأ ايضا|اختل توازنه.. تفاصيل سقوط فني تكييف من الطابق الثالث بمنشأة القناطر

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي