حكايات| حجرة الناموس.. كيف منع «البرنس» وصول الحشرات لزوجته؟

حجرة الناموس
حجرة الناموس

أمام امتلاكه عدد من القصور والاستراحات على مستوى مصر ومنها قصره بنجع حمادي واستراحة المريس بارمنت، والتي كانت تطل على النيل مباشرة حيث رؤية النيل والمشاهد الخلابة، لم يبخل الأمير (البرنس) يوسف كمال على زوجته بوسيلة تحميها من الناموس.

 

الدكتور محمود عبدالوهاب مدني، مدير عام الشؤون الأثرية بمنطقة آثار بمصر العليا، تحدث عن أن الأميرة كريمة حليم زوجة الأمير يوسف كمال وكذلك أميرات الأسرة العلوية أثناء الزيارة كن يحببن رؤية النيل والمراكب الشراعية التي تمر به والتي يتنزه بها السائحون ورؤية شروق الشمس وغروبها على النيل ولكنها كانت لا تحتمل لدغات الناموس والحشرات فى تلك الطبيعة.

 

ومن هنا قام الأمير ببناء حجرة علوية أعلى مبنى الاستراحة الرئيسية يتوصل إليها بسلم حديد خارجي وجعل بإضلاعها الأربع زجاج سميك يتيح رؤية المشهد كاملا من جميع النواحي ويمنع دخول أية حشرات إلى الداخل.

 

الأمير يوسف كمال ابن المرحوم الأمير أحمد كمال باشا ابن الأمير أحمد رفعت باشا ابن إبراهيم باشا ابن محمد علي باشا الكبير، ولد في سنة (1300هـ / 1882م)، وهو من الأسرة العلوية التي أسسها محمد على باشا وحكمت مصر حوالي 174 عاما (1805 م –1952م) وتتابع على حكم مصر (11) من الحكام منهم الوالي أو الباشا ومنهم الخديوي ومنهم السلطان ومنهم الملك .

 

وحظي الأمير يوسف كمال كباقي الأسرة العلوية بعناية فائقة في التربية وكذلك التعليم حيث أوفد إلى أوروبا في بعثة تعليمية استطاع خلالها الإلمام بثقافة عالية.

 

اقرأ أيضا: حكايات| بأصابع قدميها.. «رحمة» تحارب الشلل الدماغي بالرسم 

 

وكان مولعا بالفنون والعمارة الإسلامية وجامعا للتحف والمقتنيات، حيث أقام مدرسة للفنون الجميلة عام 1905 بدرب الجماميز والتي أصبحت فيما بعد كلية الفنون الجميلة، وأسس جمعية محبي الفنون الجميلة العام 1924، وشارك في تأسيس الأكاديمية المصرية للفنون بروما.

 

وقد عنى الأمير يوسف كمال بالنواحي الجغرافية والفلكية كما كان مولعا بالصيد في البراري والصحارى وقد قام برحلات كثيرة إلى إفريقيا وبلاد الهند وكشمير وقام بتأليف مجموعة من الكتب تصف هذه الرحلات منها كتاب سياحتي في بلاد الهند وكشمير سنة(1915 م) كما ألف كتب في مجال الجغرافيا كما أنفق كثير من الأموال في ترجمه و تعريب كثير من الكتب الأجنبية.

وقد تدرج الأمير يوسف كمال في عدة وظائف حتى استطاع أن يصبح وريثا في حكم مصر وذلك في عهد السلطان حسين كامل(1914م – 1917م) .

 

اقرأ أيضا: حكايات| معشوق الجماهير.. سعيد الحافي مروض «الكرة الشراب» وملهم الثمانينات

 

وقد أقام الأمير يوسف كمال عدة قصور وعمارات منها قصره بالمطرية وكذلك قصره في نجع حمادي وقصر المريس بأرمنت وقصر ستانلي بأي بالرمل بالإسكندرية وفيلا شوتش .

كما أسس الأمير يوسف كمال مدرسة ابتدائية بنجع حمادي وهى الان مدرسة أبو بكر الصديق كما كان يمتلك في محافظة قنا حوالي (16000) فدان.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي