«الأطباء» تكشف مصير الشكوى ضد الطبيب الذى أفشى أسرار ياسيمن عبد العزيز

أسامة عبد الحي
أسامة عبد الحي

 

علق الدكتور أسامة عبد الحي، أمين عام نقابة الأطباء، خروج أحد الأطباء ومتخصص في مجال النساء والتوليد بمنشور يكشف كافة تفاصيل الحالة الصحية لياسمين عبد العزيز، في محاولة منه للدفاع عن زملائه الأطباء، وما قيل عن وقوع خطأ طبي تسبب فيما حدث ومدى وجود شكوى ضده بسبب ما قيل إنه إفشاء لأسرار المرضى، قائلاً: "بالفعل هناك شكوى قدمت ضد الطبيب من أعضاء مجلس النقابة بهذا الشأن".

ووجه في مداخلة هاتفية خلال برنامج " كلمة أخيرة " الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة " ON" الشكر للفريق المعالج لكل من الفنانة ياسمين عبد العزيز والإعلامية إيمان الحصري، قائلاً: "بشكرهم لأنهم حافظوا على الأسرار والتزموا الصمت التام حول تطورات حالتهما الصحية، لأنهم يركزون في شغلهم وعاوزين هدفهم الرئيسي  فقط إيصال الحالتين  لبر الأمان".

 أكمل: الدكتور كريم مصباح، عضو مجلس النقابة تقدم بشكوى ضد الطبيب وستبث لجنة آداب المهنة المشكلة قانوناً من عضوين من مجلس النقابة ورئيس نيابة منتدب من الينابة الإدارية، ودورها مشابه للنيابة العامة، حيث ستتولى التحقيق في الشكوى وتستمع للشاكي والمشكو في حقه، وهناك حالتان بعد نظر الشكوى، إما أن تحفظ الشكوى أو تحال للهيئة التأديبية والتي بدورها لديها تشكيل هي الأخرى مثل أي محكمة ابتدائية بها قاضٍ من مجلس الدولة، وفي إحالة الشكوى لها تتولى التحقيق مرة أخرى، وإما أن تقضي ببراءته أو  تصدر  ضده عقوبة الموجودة في قانون النقابات المهنية".

وكشف عن تلك العقوبات المحتملة، قائلاً : " في حالة إفشاء الأسرار تكون العقوبة بقدر الضرر والخطأ، حيث إن الهيئة التأديبية لديها عقوبات تتراوح ما بين عقوبات بسيطة تقضي باللوم أو لفت نظر وإنذار بالفصل أو غرامة أو إيقاف عن العمل من شهر لسنة أو المرحلة الثالثة وهي الشطب الكامل من جداول النقابة".

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي