باختصار

شعار المساواة

عثمان سالم
عثمان سالم

ربما يكون الالتزام والانضباط -وهما الصفة المميزة للشعب اليابانى- الشىء المبهر لحفل افتتاح الاوليمبياد صباح الجمعة بسبب جائحة كورونا.. لقد سيطرت تداعيات «كوفيد» على الاحداث الرياضية بوجه عام ورغم الاجراءات الاحترازية الشديدة الا أن ثلاث حالات اصابة ظهرت بين الرياضيين وهدد شبح الالغاء الدورة أو بعض مسابقاتها وشكل هاجسا للجنة المنظمة حتى بداية انطلاق الالعاب المختلفة.. اكتفى اليابانيون بحضور ٨٠٠ ضيف إلى جانب ١٥٠ يابانيا يتقدمهم الامبراطور ناروهيتو.. لقد سيطرت اجواء الجائحة على الحفل ووقف الحضور دقيقة حداداً على ضحاياها فى العالم رغم الابهار للعروض الفنية وطابور العرض الذى حمل شعار المساواة بين الرجل والمرأة برفع اثنين من الرياضيين علم بلدهما ونال هذا الشرف علاء ابو القاسم صاحب فضية المبارزة فى أوليمبياد لندن ٢٠١٢ وهداية ملاك الحاصلة على برونزية التايكوندو قبل خمس سنوات فى ريو دى جانيرو بالبرازيل لتصبح أول امرأة مصرية تنال هذا الشرف.. وقد كان تعادل المنتخب الاوليمبى مع اسبانيا دون اهداف فى اليوم السابق على الافتتاح اشارة ايجابية لمستقبل الفريق وإن تعقد الموقف فى المجموعة الثالثة بعد فوز استراليا ٢/صفر على الارجنتين وكان البعض يتصور أن استراليا ستكون حصالة المجموعة ولهذا يصبح على منتخبنا تجاوز الارجنتين صباح اليوم بضرورة الفوز حتى يواصل مشواره فى البطولة.

لم نكن راضين بالقدر الكافى عن اداء منتخبنا فى الجولة الأولى رغم الرضا عن النتيجة بعدما ظهر أن الاسبان هم الافضل والاقوى فى المجموعة وكان طبيعياً ان تهاجم الصحف الاسبانية المنتخب المصرى بوصف لاعبيه بالعنف بعد اصابة نجميهما سيبا يوفى واوسكار ميتجوزا واستبدالهما فى الشوط الأول.. الافتتاح ملىء بالاحداث ومنها عدم حصول البعثة المصرية على القدر الكافى من التصوير فى طابور العرض ولم تستمر اللقطة غير ثوان معدودة.. وكانت اللجنة قد استبعدت المخرج الاساسى قبل الافتتاح بسبب مواقفه السياسية.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي