مدربة ألمانية: الفتيات العربيات من أصلح الأجسام في العالم للعبة الجمباز 

أمينة عبدالحميد مشرفة بمركز التدريب
أمينة عبدالحميد مشرفة بمركز التدريب

دخلت لعبة الجمباز عام 1934، وتأسس أول نادي للجمباز في مصر عام 1936، ولكن ما لبث أن أغلق هذا النادي حتى عام 1947 عندما حضر إلى مصر المدرب السويسري «تشودي» وكون أول فريق للجمباز عام 1947، وظل يرعاه حتى عام 1953؛ حيث أصيبت اللعبة بفتور مرة أخرى.

وزار مصر بعد ذلك المستر «بوفمان» وزوجته، وهو أحد المدربين الألمان ويعتبران من أكبر مدربي هذه اللعبة هناك ويتقاضى كل منهما 159 جنيهًا في الشهر، والمستر بوفمان كان يقوم بتدريب فريق مصر للرجال وكانت تقوم زوجته بتدريب فريق الفتيات بنادي التوفيقية.

وقالت المسز بوفمان بحسب ما نشر في مجلة «آخر ساعة» في أول يوليو 1959، أن أجسام الفتيات العربيات من أصلح الأجسام في العالم لتقبل رياضة الجمباز، ومن ناحية أخرى فأجسامهن في حاجة إلى مثل هذه الرياضة حتى تختفي «الشلت» من البيوت المصرية.

اقرأ أيضا : فريد الأطرش يقطع علاقته بأسرة «إيمان».. لهذا السبب؟

أما عن أصغر لاعبة جمباز في العالم في هذا الوقت كانت اللاعبة «نوال إبراهيم» وكان عمرها 14 عامًا، وفازت ببطولة الجمهورية للناشئات وهي طالبة بمدرسة أم المؤمنين الابتدائية.

وتعلمت نوال الجمباز وبعد عام فقط فازت ببطولة الناشئات، واستطاعت أن تقف على قدم المساواة مع البطلات الأخريات من خريجات المعهد العالي للتربية البدنية.

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي