تحت شعار «مصر بتتكلم حرفي»

افتتاح معرض «ديارنا» للحرف اليدوية والتراثية بمارينا الأحد المقبل

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

وزيرة التضامن الاجتماعي: نستهدف تقديم مختلف سبل الدعم لصغار المنتجين والترويج للمنتجات الحرفية والتراثية

التراث المصري على اختلاف أنواعه مبعث فخر للأمم وأكبر دليل على عراقة مصر وهويتها

تحت شعار "مصر بتتكلم حرفي"، تطلق وزارة التضامن الاجتماعي بعد غد الأحد الموافق ٢٥ يوليو معرض "ديارنا" للحرف اليدوية والتراثية بمنطقة مارينا ٥ بمدينة العلمين في الساحل الشمالي لمدة شهر، وذلك في إطار جهود وسياسات وزارة التضامن الاجتماعي لتقديم مختلف سبل الدعم لصغار المنتجين والترويج للمنتج الحرفي والتراثي المصري في مختلف محافظات الجمهورية.

اقرأ أيضاً |

حفل فني لفرقة نوبية فى ختام فعاليات معرض «ديارنا»

ومن المقرر أن تفتتح نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي معرض "ديارنا" للحرف اليدوية والتراثية الأحد المقبل، حيث يضم المعرض ٢٥٠ عارضا على ٣ مراحل، وتستمر كل مرحلة على مدار ١٠ أيام وتضم ٨٠ عارض.

وتتضمن المعروضات المنتجات الحرفية اليدوية والتراثية الخاصة بأصحاب المشروعات من الجمعيات والاسر المنتجة والتي تضم المنسوجات والمفروشات الارابيسك والاكسسوارات المنزلية والكوروشيه والنحاس والفضة والألاباستر، وغيرها من المنتجات التي تتلائم مع موسم الصيف واحتياجات المصائف والمصيفين والمنتجات الشبابية.

وصرحت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بأن المعرض يحمل عددا من الرسائل التسويقية أهمها ترويج المنتج المصري ودعم صغار المنتجين العاملين في المنتجات الحرفية والتراثية والترويج لأماكن صناعتها بمختلف محافظات مصر، والتأكيد على دور الأسر المنتجة في دعم الاقتصاد الوطني تحقيقا لرؤية القيادة السياسية في دمج الاقتصاد غير الرسمي داخل الاقتصاد الرسمي للدولة والذي يعد أحد أهم أهداف التنمية المستدامة، مشيرة إلى أن التراث المصري على اختلاف أنواعه مبعث فخر للأمم وأكبر دليل على عراقة مصر وهويتها.

وأضافت نيفين القباج أن وزارة التضامن الاجتماعي تحرص على إقامة المعرض بشكل دوري بالتعاون مع كافة المحافظين على مستوى الجمهورية لتشجيع صغار المنتجين في إطار برنامج "فرصة" للتأهيل لسوق العمل والمساعدة في تسويق المنتجات الصغيرة والحرفية والتراثية ، وذلك تنفيذاً لأهداف برنامج الأسر المنتجة "ديارنا" ومراكز التكوين المهني التي تقوم على تدريب صغار الصناع.

ومن جانبه، أكد عادل البيكساوي مستشار الوزيرة للتسويق والمعارض أن الوزارة حريصة على مصالح التعاونيات الانتاجية، والورش الصغيرة، والوحدات الانتاجية، والعمالة غير المنتظمة، وغيرها من الفئات التي تحتاج إلى مزيد من الخدمات غير المالية والخدمات المالية للمساهمة تباعاً في تحريك الاقتصاد المحلي مما سيؤثر تدريجياُ وإيجاباً في تحريك الاقتصادي القومي.

ويستمر المعرض حتى يوم ٢٤ أغسطس المقبل وسط تطبيق الاجراءات الاحترازية بمشاركة الهلال الأحمر المصري، ويفتح أبوابه للجمهور يوميا من الساعة ٦ مساء حتى ٤ فجرا.
 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي