محمود محيي الدين: مصر عازمة على استكمال مسيرة النجاح من خلال برنامج الإصلاح الهيكلي الوطني

الدكتور محمود محيي الدين المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي
الدكتور محمود محيي الدين المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي

أكد الدكتور محمود محيي الدين المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي وممثل المجموعة العربية بالمجلس التنفيذي، عزم مصر استكمال مسيرة النجاح، ومتابعة سجلها الحافل في تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية، لتعزيز وتعميق الإصلاحات ضمن برنامج الإصلاح الهيكلي الوطني المعلن عنه مؤخرا. 


وأوضح محيي الدين في خطابه الموجه لإدارة الصندوق الصادر ضمن ملفات المراجعة الأخيرة لبرنامج الاستعداد الائتماني التي نشرها الصندوق في وقت متأخر من الليلة الماضية، أن النظام المصرفي المصري أظهر مرونته خلال أزمة جائحة "كورونا". 


وأشاد بمحافظة البنوك العاملة في مصر على معدلات السيولة وربحيتها وكذلك مستوى رأس مال جيد. 


وأضاف محيي الدين أن النظام المصرفي دخل أزمة "كوفيد-19" باحتياطيات كبيرة، واستمر في الحفاظ على مستويات جودة الأصول. 


وشدد على أن مصر تعمل على دفع الإصلاحات الهيكلية لتسريع التحول الاقتصادي، حيث تستهدف مصر الوصول إلى معدلات نمو في فترة ما قبل الجائحة بنسبة %5.4 في 2021 / 2022 وتقترب أكثر من %6 في المتوسط، إذ ينصب التركيز بشكل متزايد على تحقيق نمو أكثر شمولا مع المزيد من فرص العمل للشباب والنساء وعلى تشجيع الاستثمارات الخاصة والصادرات. 


وأشار الدكتور محمود إلى الإنفاق الحكومي على التعليم والصحة تضاعف إلى 6% و3% من الناتج المحلي الإجمالي على التوالي في 2019/ 2020 مقارنة بـ 3.7 و1.4% من الناتج المحلي الإجمالي في 2009/ 2010. 


ولفت إلى توسع مظلة برامج الحماية الاجتماعية تكافل وكرامة لنحو 3.6 مليون أسرة، مما يوفر تحويلات مشروطة وغير مشروطة بطريقة فعالة، فيما يتم استكمال هذه المنظومة بخطط لمساعدة الأفراد على التخرج من البرنامج من خلال بناء المهارات وفرص التمويل الأصغر، كما يعمل البنك المركزي المصري مع المجلس القومي للمرأة من أجل زيادة فرص الحصول على الخدمات المالية وتعزيز المدخرات والتمويل الصغير بين النساء الريفيات. 
 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي