حزن وبكاء في جنازة الطفل ضحية «المُرجيحة» بالشرقية

الطفل الضحية
الطفل الضحية

لقي طفل بمحافظة الشرقية مصرعه نتيجة التفاف حبل حول رقبته أثناء لعبه بـ«مرجيحة» بدائية الصنع في منزله، وتوفي في الحال، نتيجة تعرضه للاختناق.

اشتحت مدينة ههيا بالسواد عقب وفاة الطفل «عمار الطاهر مصطفى» 12 سنة نتيجة التفاف حبل حول رقبته أثناء لعبة بمرجيحة بدائية الصنع في منزله، وشيع المئات من أبناء مدينة ههيا جثمان الطفل إلى مثواه الأخير بمقابر العائلة حيث خرجت جنازة الطفل من مسجد الفتح بالطريق الإقليمي.

كان اللواء إبراهيم عبدالغفار مدير أمن الشرقية قد تلقى إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف مدير مباحث المديرية يفيد تلقي مركز ههيا إخطارًا من مستشفى ههيا العام باستقبال جثمان طفل يدعى عمار الطاهر مصطفى شعبان 12 سنة إدعاء اختناق.

انتقلت قوة من ضباط مباحث مركز شرطة ههيا وبالفحص تبين وفاة الطفل عمار نتيجة التفاف حبل حول رقبته أثناء لعبه بـ«مرجيحة» بدائية الصنع في منزله، وتوفي في الحال.

بالعرض على نيابة ههيا قررت دفن الطفل وطلب تحريات من المباحث حول الواقعة.
 

اقرأ أيضا:  «أكمنة المرور» ترصد 2548 مخالفة على الطرق السريعة 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي