واشنطن: لن نخاطر بعلاقاتنا مع برلين

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

أعلن المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، اليوم الأربعاء21 يوليو، أن الولايات المتحدة فضلت خلال مباحثاتها مع السلطات الألمانية بشأن خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي 2" عدم المخاطرة بعلاقاتها مع حليفها الرئيسي (برلين).

 

وقال برايس معلقا على الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الولايات المتحدة وألمانيا: "أي شخص عاقل يمكنه أن يدرك أنه من غير المرجح أن توقف العقوبات مشروع (التيار الشمالي 2)".

 

وتابع المتحدث: "لذلك، قررت الإدارة الأميركية أنه في مثل هذه الظروف، الأمر لا يستحق المخاطرة بتعريض علاقاتنا الثنائية مع حليفنا الرئيسي (ألمانيا) للتقويض وتعقيدات كبيرة".


وقال مستشار وزارة الخارجية الأمريكية، ديريك شول، في تعليقه على إعداد اتفاق مع ألمانيا بشأن "التيار الشمالي 2"، إنه سيتم الإعلان عنه قريبًا جدًا، والطرفان على وشك الانتهاء.

 

وقال شول: "لم تقم الولايات المتحدة بفرض عقوبات على "التيار الشمالي 2"، لأنهم اعتبروها غير فعالة في هذه المرحلة، حيث أن الأنابيب مكتملة تقريبًا".

 

وتابع: "الإعلان عن الاتفاقية سيكون قريبًا جدًا، نحن على وشك الانتهاء. أريد أن أؤكد أننا نتواصل مع الشركاء الألمان، نتحدث باستمرار مع زملائنا في كييف، ونستمع إلى مخاوفهم وأفكارهم. نفكر في كيفية ضمان حصول أوكرانيا على الدعم الذي تحتاجه لبناء مستقبل أفضل للطاقة".

 

الجدير بالذكر، أن مشروع "التيار الشمالي 2" يضم بناء خط أنابيب غاز بسعة 55 مليار متر مكعب سنويا من الساحل الروسي عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا.

 

وتقوم شركة "نورد سترريم 2 أي جي" بإنجاز هذا المشروع مع المساهم الوحيد، وهو شركة غازبروم الروسية.


وتمول عدة شركات أوروبية، هي "رويال داتش شيل" و"أو إم في" و"إنجي" و"يونيبر" و"ونترشيل"، المشروع بنسبة 50%.

 

ويواجه مشروع "التيار الشمالي 2" عراقيل بسبب الضغوطات الأميركية، حيث تهدد واشنطن الشركات المشاركة في المشروع بالعقوبات.

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي