مفروسة أوى

أمانى ضرغام
أمانى ضرغام

 

أخيرا انكشف صاحب فيديوهات أنا صحيت سنة ٢٠٢٧ملقتش فيها حد، وطلع الموضوع كله مجرد دعاية لمسلسل تليفزيونى بتنتجه أكبر شركتين إنتاج فى إسبانيا والغريب إن صاحبى الشركتين هم أنفسهم من مثلوا الفيديو ! أعتقد أن هذا النوع من الدعاية الغريبة سيصبح هو سمه الأيام القادمة !
واخدانا على فين ياتكنولوجيا .

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي