تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى

حقق المعادلة الصعبة .. « إبداع ٢٠٢١» يكتب تاريخاً جديداً

الرئيس عبد الفتاح السيسى  - د. أشرف صبحى -  أحمد جلال
الرئيس عبد الفتاح السيسى - د. أشرف صبحى - أحمد جلال

مكاسب بالجملة تتحقق لأول مرة .. وإبهار فى كل المحافظات
فكرة وزير الشباب  والرياضة تحقق المعادلة الصعبة بشهادة الخبراء
« أخبار  اليوم » بقيادة أحمد جلال تصل بأعداد المتابعين الى١٥٠ مليونا

 كشفت الأرقام والمكاسب التى حققها مهرجان إبداع ٢٠٢١ فى نسخته الثالثة بمراكز الشباب والأولى بالأندية الرياضية عن  نجاح مبهر للمهرجان فى أسابيع وجيزة هى فترة المرحلة الأولى التى انتهت فى ١٠ يوليو الجارى وكانت مقصورة على رفع المشاركين لأعمالهم من خلال المنصة الإلكترونية الضخمة ؛ وهذه المكاسب أعطت مؤشرات ودلالات إيجابية على نجاح تاريخى ينتظر المهرجان الذى تنظمه وزارة الشباب والرياضة تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى ، وتقوم مؤسسة« أخبار اليوم» العريقة بتنفيذ الحملة الترويجية للمهرجان إعلاميا وإعلانيا بتوجيهات لا تتوقف من جانب الكاتب الصحفى الكبير أحمد جلال رئيس مجلس إدارة مؤسسة« أخبار اليوم» صاحب العقلية الواعية الذى أعاد «أخبار اليوم» إلى مكانتها الرائدة بعد أشهر معدودات من توليه المسئولية.

يتضمن مهرجان «إبداع» ١٢ مجالاً هى :  التمثيل والغناء والعزف والمراسل الإذاعى والتليفزيونى والإنشاد الدينى والترانيم .. والأفلام القصيرة .. والفنون التشكيلية ..والابتكارات العلمية ..والشعر .. ولأول مرة:  الموال الشعبى  والتعليق الرياضى والمهارات الحركية .. وتتضمن  فعاليات المهرجان ٣ مراحل وهى :


المرحلة الأولى : وهى المرحلة  التى تم الانتهاء منها  وتم خلالها تقديم الأعمال الخاصة بالمسابقة «أون لاين» وفقا للشروط  التى تم الإعلان عنها على الموقع الرسمى للمهرجان وتم بدء  استقبال الأعمال اعتبارا من  أول مايو الماضى واستمرت عملية استقبال الأعمال حتى يوم ١٠ يوليو الجارى وذلك بعد قرار د.أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة الحريص دائما على تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بمد فترة التقديم ٣ مرات وهو القرار الذى لاقى قبولا كبيرا من قطاع الشباب وارتفعت معه أعداد المشاركين خاصة أنه أعطى الفرصة كاملة للمشاركة   . 


المرحلة الثانية :  وهى المرحلة الحالية وتتضمن  تصفية  الأعمال المتقدمة للمهرجان وتصعيدها للمرحلة النهائية من خلال لجنة التحكيم  لكل مجال وتصعيد عدد 120 متسابقا، بواقع 5 متسابقين لأعضاء مراكز الشباب و5 متسابقين لأعضاء الأندية الرياضية، فى كل مجال.


المرحلة الثالثة: التحكيم النهائى من لجان التحكيم باستديو خاص بالمهرجان وسيتم إذاعتها على قناة شهيرة  فى ١٤ حلقة  ..


مكاسب عديدة حققها مهرجان إبداع لم تكن موجودة فى النسخ السابقة وذلك بفضل الفكر المتحضر والمستنير والهادف والمتطور الذى ينتهجه د.أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة فى إطار توجيهات القيادة السياسية وعلى رأسها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى راعى المواهب والمبدعين الذى يقود مصر الحديثة نحو نهضة حقيقية وصادقة ..وهذه المكاسب جاءت على النحو التالى :


الانتصار على الكورونا 


أولا : قهر مهرجان إبداع لمراكز الشباب والأندية وباء كورونا المستجد وذلك من خلال التغيير الذى قاده د.أشرف صبحى وتوجيهه بأن يكون التقدم للمهرجان عبر المنصة الإلكترونية الضخمة التى نفذتها وصممتها أخبار اليوم من خلال طاقم فنى على أعلى مستوى وذلك تم فى إطار الإجراءات الاحترازية التى اعلنها مجلس الوزراء برئاسة د. مصطفى مدبولى الذى لا يتوقف عن دعم المشاريع الوطنية الهادفة وبالفعل تم الانتهاء من اصعب المراحل وهى استقبال اعمال المشاركين دون مشقة وبطريقة سهلة خاصة أن فريقا كاملا كان يتابع لحظة بلحظة عملية رفع العمال لتذليل العقبات لدى المشاركين وهذا كان له مردود إيجابى لدى الشباب .


الكل سواسية فى إبداع 


ثانيا : حقق مهرجان إبداع العدالة بين كل أبناء الشعب المصرى الباحثين عن إثبات أنفسهم وذلك من خلال دمج الموهوبين والمبدعين من مراكز الشباب والأندية فى مسابقة واحدة بمعايير ثابتة وواضحة وهذه أول مرة يشهد فيها المهرجان منافسة تجمع بين مراكز الشباب والأندية دون تفرقة أو تمييز فالشاب الموهوب الموجود فى أقصى الجنوب بمراكز شباب الغلابة لديه نفس الفرصة التى يتمتع بها الشاب الموجود فى الأندية الكبيرة مثل الأهلى أو الزمالك وهذه مكاسب نبيلة تعكس فكر الدولة المصرية الحديثة فى تعزيز العدالة بين الموهوبين والمبدعين من أبناء الوطن الواحد.


الأهلى والزمالك ..قمة مختلفة 


ثالثا : الأهلى والزمالك حبايب وإيد واحدة وفى قمة مختلفة بين القطبين . هذه حقيقة شهدتها المرحلة الأولى لمهرجان إبداع ، ولأول مرة يشهد مهرجان منافسة قوية وعادلة بين المبدعين من الزمالك ونظرائهم فى الأهلى ، حيث أتاح المهرجان الفرصة لأبناء قطبى الاندية المصرية ليكونوا وجها لوجه فى مهرجان تتخلله المنافسه فى ١٢ مجالا ، وهذه كانت فكرة عبقرية من د.أشرف صبحى حققت العديد من المكاسب للمهرجان ، فقد خطفت الفكرة الأنظار لمجرد تواجد الكبيرين الأهلى والزمالك فى المسابقة لما للناديين الكبيرين من شعبية جارفة فى مصر والعالم العربى وهو ما سلط الأضواء على المهرجان بأكمله وشارك عدد من نجوم الأهلى والزمالك فى الترويج للمهرجان .


«أخبار اليوم» تصل إلى الملايين 


رابعا : لأول مرة يشهد المهرجان حملة ترويجية على الصعيدين الإعلامى والإعلانى وهنا يبرز المجهود الضخم الذى تقوم به مؤسسة أخبار اليوم بتوجيهات ومتابعة مستمرة من الكاتب الصحفى الكبير أحمد جلال الذى لعبت أفكاره النوعية دورا محوريا فى القفز بأعداد المتابعين للمهرجان الى ١٥٠ مليون متابع عبر الموقع الرسمى للمهرجان وصفحات السوشيال الرسمية للمهرجان والمركز الإعلامى للمهرجان والفيديوهات الترويجية وحملات الإعلانات بمواقع الاوت دورز المتميزة الخاصة بوكالة الأخبار للإعلان ، وكان للحملة الترويجية الكبيرة التى تنفذها أخبار اليوم دور مؤثر فى وصول المهرجان إلى كل محافظات مصر بما فى ذلك المحافظات الحدودية وهذا يحدث لأول مرة فى المهرجان.


انتشار وإشادات جماعية  


خامسا : الانتشار الواسع لمهرجان إبداع فى كل مراكز الشباب والأندية الرياضية المختلفة بكل محافظات مصر خلف حالة من الإبهار لدى كل المتابعين الذين شعروا لأول مرة بكل كبيرة وصغيرة تخص المهرجان الوطنى العملاق.


سادسا : إشادات الغالبية المطلقة من الخبراء فى كل المجالات بمهرجان إبداع فى شكله الجديد زاد من قيمة المهرجان وأثنى الخبراء على فكرة وزير الشباب والرياضة د.أشرف صبحى بإصراره على إقامة المهرجان أون لاين وضم الأندية الرياضية إلى مراكز الشباب فى نفس المسابقة مما    
وسع قاعدة المهتمين بالمهرجان القومى الكبير .
 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

 

ترشيحاتنا