قصة نجاح رشدي أباظة بدأت بـ«العكس».. بطولة ثم كومبارس

الفنان الراحل رشدي أباظة - أرشيفية
الفنان الراحل رشدي أباظة - أرشيفية

 

رشدي أباظة من أكثر الفنانين شهرة ووسامة في مصر والوطن العربي، وتميز بخفة الظل وقوة الشخصية التي جعلته فتى أحلام الكثير من النساء.

 

دخل رشدي أباظة الفن بالصدفة بعدما تعرف في إحدى صالات البلياردو على المخرج بركات، الذي قدمه في السينما من خلال فيلم "المليونيرة الصغيرة". 

 

وفي حوار معه نشرته جريدة الجمهورية بتاريخ 2 يونيو 1961، قال رشدي أباظة: «بدأت بطلا في أول أعمالي وقعدت سنة ونص لا أعمل ثم اضطررت أن أعمل كومبارس». 

 

ويستكمل حديثه قائلا: «لم أفهم حتى الآن ليه المنتجين عملوا كده معايا، لكن أصبحت بطل مرة ثانيا وأتقاضى 3 آلاف جنيه في الفيلم».

 

أما عن اتجاه رشدي لإنتاج الأفلام قال: مثلت حوالي 50 فيلما وكنت عايز اعمل حاجة جديدة للسينما ولا أستطيع تحقيق ذلك إلا بالإنتاج.


 اقرأ أيضًا| «ماجدة» ترى المستقبل.. والسر صادم: «جسمي شفاف»

 

رشدي أباظة بسبب اتقانه لخمس لغات عمل في السينما العالمية أيضا وسافر إلى إيطاليا وشارك في بطولة عدد من الأفلام، كما تزوج من زيجات عديدة من داخل وخارج الوسط الفن وأشهر زيجة له للفنانة سامية جمال.

 

 ولد رشدي أباظة في القاهرة عام 1927 لأب مصري يعمل ضابطا في الشرطة وأم إيطالية، التحق بالكلية الجوية، لكنه لم يتحمل الحياة العسكرية، وانتقل بعد ثلاث سنوات إلى كلية التجارة، لكنه لم يكمل دراسته الجامعية بسبب حبه للرياضة، وتوفي 27 يوليو 1980.

 

 المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم