ياريت

عادل دربالة
عادل دربالة

 

كل عام وأهل مصر بخير، كل عام والأمة العربية والإسلامية بخير، اليوم نفرح بعيد الأضحى المبارك وما أعظمها من فرحة لا توصف خاصة فى وطننا مصر، مع بدء مراسم العيد تجد له رائحة جميلة وعطرة ومختلفة فى مصر بعاداتنا وتقاليدنا المميزة ، شوارعنا تتحول لطاقة ايجابية تحمل البهجة، الأطفال تلعب وتفرح ، الكل يتصافح فى يوم العيد ، التكبيرات تنطلق فى كل صلاة ، عيد الأضحى قطعة من الماس وفرحة نشتاق إليها وننتظرها.

قد تأثرت تلك الفرحة فى العام الماضى بسبب الإغلاق الكامل ضمن اجراءات مواجهة وباء كورونا لكن عادت تلك الفرحة لتنطلق من جديد وتمنحنا قسطا من الراحة بعيدا عن ضغوط الحياة ومشاكلها ، وسط تلك الفرحة ابعث برسالة لكل مستطيع سوف يقوم بذبح الأضحية أن يحرص على الذهاب لجزار حقيقى حتى لا يعرض الأضحية للتعذيب أو يعرض حياته للخطر وأتمنى أن تختفى ظاهرة «بوحة» من شوارعنا لأنه للأسف الجزارة فى عيد الأضحى مهنة من لا مهنة له وهو أمر فى غاية الخطورة لأنه يؤدى لكوارث حقيقية، بسبب الاعتماد على أشخاص لا يعرفون شيئا عن مهنة الجزارة ومنحهم الفرصة لتعذيب الأضحية وهذا أمر غير مقبول.. في ختام سطوري أقول لكم كل عام وأنتم بخير وعيد سعيد علينا جميعا.. حفظ الله مصر وشعبها.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي