انتشار الأوناش وتكثيف التواجد الأمني.. خطة مديرية أمن الجيزة خلال العيد

مديرية أمن الجيزة
مديرية أمن الجيزة

أجرت الأجهزة الأمنية بـ مديرية أمن الجيزة، تحت إشراف اللواء رجب عبد العال مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، خطة تأمين محكمة تهدف إلى الحفاظ على الأمن والنظام ومكافحة الجريمة وحماية المواطنين خلال الاحتفالات بعيد الأضحى وتنفيذا للإجراءات الاحترازية للحد من انتشال فيروس كورونا المستجد.

كان اللواء رجب عبد العال مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة قد اجتمع مع اللواء محمد عبدالتواب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة ومدير مرور الجيزة ومدير الحماية المدنية والقيادات الأمنية بالمديرية لنقل تعليمات وزير الداخلية وتنفيذ خطة شاملة لتأمين المنشآت الحيوية وأماكن احتفالات المواطنين بالعيد.

اقرأ أيضا| تفاصيل العثور على جثة فتاة مقسمة نصفين بطريق الواحات

وشملت الخطة الأمنية، تكثيف التواجد الأمني وتعيين الارتكازات الأمنية ونقاط ملاحظة الحالة وتسيير الأطواق الأمنية مع الدفع بقوات التدخل والانتشار السريع بكل المحاور والطرق والشوارع والميادين والنطاقات الحيوية.

إجراءات احترازية

كما شملت الخطة متابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية التي اعتمدتها الدولة للحفاظ على صحة المواطنين ضمن الخطة الشاملة للحد من انتشار فيروس كورونا والتي تشمل غلق الحدائق العامة، والمتنزهات، والمراسي النيلية، ومتابعة غلق المحلات التجارية، والمولات، والمطاعم، ومناطق تقديم الخدمات الترفيهية.

تعزيزات مرورية

فيما عززت إدارة المرور من انتشار الأوناش المرورية لرفع الانتظار الخاطئ للسيارات مع ربط جميع الخدمات المرورية بغرفة عمليات الإدارة لمتابعة حركة السيارات أولا بأول والإخطار الفورى عن أي ملاحظات مع تعزيز تواجد رجال المرور بكافة المحاور الحيوية بالجيزة للعمل على منع أي اختناقات مرورية تعوق حركة السيارات بالطرق.

وتنسق إدارة مرور الجيزة مع الإدارة العامة للمرور المركزي لمتابعة حركة السيارات أولا بأول بالكباري الرابطة بين كافة المحافظات ومداخل الجيزاوي ومخارجها والعمل على منع أي تكدسات مرورية، مع إعداد خطة متكاملة يشترك فيها القيادات وضباط الإدارة لمتابعة الخدمات المختلفة، والتأكد من حسن انتظامها على الطرق وتأمين رحلات المواطنين و سحب أى كثافات مرورية تظهر على المحاور لحين انتهاء احتفالات العيد.

يأتي ذلك فى إطار استراتيجية وزارة الداخلية برفع درجة الإستعداد القصوى وتنفيذ الخطط الأمنية وتحقيق الإنتشار الأمنى للقوات الشرطية بمختلف المواقع تزامناً مع حلول عيد الأضحى، وتنفيذاً للإجراءات الاحترازية التي تتخذها أجهزة الدولة للحد من إنتشار فيروس كورونا للحفاظ على الصحة العامة.

وتضمنت الإجراءات والخطط الأمنية نشر الأقوال والارتكازات الأمنية، والدفع بقوات التدخل والانتشار السريع بكافة المحاور والمنشآت الهامة والحيوية، فضلاً عن الدفع بعناصر الشرطة النسائية، وتكثيف الخدمات المرورية على كافة المحاور والطرق السريعة ونشر سيارات الإغاثة لمواجهة أية أعطال للحفاظ على سلامة المواطنين من مرتادي الطرق. 

 كما يضطلع مديرى الأمن والقيادات الأمنية والمستويات الإشرافية بكافة المحافظات بتكثيف المرورات على الخدمات الأمنية، والتأكيد على ضرورة التحلى باليقظة التامة، والالتزام بأداء الواجبات والمهام الموكلة إليهم بمنتهى الدقة والحزم، وحُسن معاملة المواطنين خلال تنفيذ محاور الخطة.

فيما أعدت الوزارة خطة إنتشار أمني مكثف بالمناطق التى يمكن أن تشهد تجمعات المواطنين للتأكد من إلتزام المواطنين بالإجراءات الوقائية المتبعة للحد من إنتشار فيروس "كورونا" ومنع التجمعات.

وتؤكد وزارة الداخلية على مواصلة الجهود لتوفير مناخ آمن يستمتع فيه المواطنين بأجواء عيد الأضحى المبارك. 
 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي