الرئاسة الفلسطينية: تصريحات «بينيت» حول الأقصى تدفع نحو صراع ديني خطير

نفتالي بينيت
نفتالي بينيت

أعربت الرئاسة الفلسطينية عن إدانتها ورفضها القاطع للتصريحات الصادرة عن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، والتي قال فيها "إنه يجب الحفاظ على حرية العبادة لدى اليهود والمسلمين في المسجد الأقصى"، وذلك نقلًا عن وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

واعتبرت الرئاسة الفلسطينية، أن هذا التصريح من بينيت هو تصعيد يدفع نحو صراع ديني خطير، تتحمل مسؤوليته الحكومة الإسرائيلية، باعتبارها تضع العراقيل أمام الجهود الدولية، خاصة أن هذا الاستفزاز يتم عشية الاحتفال بعيد الأضحى المبارك.

ودعت الرئاسة الفلسطينية، إلى الحفاظ على الوضع التاريخي في الحرم القدسي الشريف، مشيرةً إلى أن هذه التصريحات تشكل تحديًا للمجتمع الدولي، بما فيها الموقف الرسمي الأمريكي، الذي أُبلغت به، الداعي للحفاظ على الوضع التاريخي في الحرم القدسي الشريف.

ونفذ أكثر من 1500 مستوطن إسرائيلي سلسلة اقتحامات للمسجد الأقصى، منذ صباح اليوم الأحد، يتقدمهم اليهودي المتطرف يهودا غليك وعضو الكنيست المتطرف إيتمار بن غفير، وذلك في الذكرى المزعومة لخراب الهيكل.

اقرأ أيضًا: رئيس الوزراء الفلسطيني: ما يجري في المسجد الأقصى «انتهاك خطير» لحرمته 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي