رئيس الوزراء الفلسطيني: ما يجري في المسجد الأقصى «انتهاك خطير» لحرمته

محمد اشتية
محمد اشتية

اعتبر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الاقتحامات التي نفذها مئات المستوطنين الإسرائيليين لباحات المسجد الأقصى المبارك، اليوم الأحد 18 يوليو، انتهاكًا خطيرًا لقبلة المسلمين الأولى؛ يستهدف فرض التقسيم الزماني والمكاني للمسجد.

ودعا "اشتية" المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل لوقف تلك الانتهاكات؛ لما تشكله من استفزاز لمشاعر المسلمين، وتهديد للأمن والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم، وتجاوز للبروتوكولات المعمول بها في المسجد منذ احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية عام 1967، وذلك نقلًا عن وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وحذر من التداعيات الخطيرة لتكرار مثل هذه الاقتحامات، في الوقت الذي تواصل فيه إسرائيل سياسة الاضطهاد والعنصرية والتطهير العرقي بحق السكان الأصليين للمدينة المحتلة، لصالح إحلال المستوطنين مكانهم.

ونفذ أكثر من 1500 مستوطن إسرائيلي سلسلة اقتحامات للمسجد الأقصى، منذ صباح اليوم الأحد، يتقدمهم اليهودي المتطرف يهودا غليك وعضو الكنيست المتطرف إيتمار بن غفير.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي