لطلاب الدبلومة الامريكية .. كل ما تريد معرفته عن اختبار الSAT المصري

الدبلومة الامريكية
الدبلومة الامريكية

يعد اختبار ال" SAT " ، هو اختبار معياري يستخدم على نطاق واسع للقبول بالجامعات في الولايات المتحدة، منذ ظهورها لأول مرة من قبل College Board في عام 1926، وتغير اسمها عدة مرات ، حيث كان يطلق عليه "اختبار القدرات الدراسية"، ثم سُمي لاحقًا باختبار "التقييم الدراسي"، ثم SAT I: اختبار الاستدلال، ثم اختبار SAT المنطقي، ثم اختبار SAT.

واختبار SAT مملوك بالكامل وقد تم تطويره ونشره بواسطة College Board، وهي منظمة خاصة غير ربحية في الولايات المتحدة، تدار نيابة عن مجلس الكلية من قبل خدمة الاختبارات التعليمية، التي طورت حتى وقت قريب اختبار SAT أيضًا، بحسب موقع est التعليمي.

ويهدف الاختبار إلى تقييم استعداد الطلاب للكلية، وتم تصميم اختبار SAT في الأصل بحيث لا يتماشى مع مناهج المدارس الثانوية، ولكن تم إجراء العديد من التعديلات على إصدار SAT الذي تم تقديمه في عام 2016، وقال رئيس مجلس الكلية ديفيد كولمان، إنه يريد أيضًا أن يعكس إجراء الاختبار عن كثب ما يتعلمه الطلاب في المدرسة الثانوية باستخدام المعايير الأساسية المشتركة الجديدة، ويستغرق اختبار SAT ثلاث ساعات حتى ينتهي، بالإضافة إلى 50 دقيقة للأسئلة المقالية، بحسب College board.

وتتراوح الدرجات في SAT من 400 إلى 1600 درجة، وتجمع نتائج الاختبار من قسمين من 200 إلى 800 نقطة "الرياضيات، والقراءة النقدية والكتابة"، وعلى الرغم من أن إجراء اختبار SAT، أو اختبار ACT، مطلوب لدخول الطلاب الجدد إلى العديد من الكليات والجامعات في الولايات المتحدة، تقوم العديد من الكليات والجامعات بتجربة متطلبات القبول الاختيارية للاختبار وبدائل اختبار SAT وACT، وبدءًا من العام الدراسي 2015–2016، بدأ مجلس الكلية العمل مع أكاديمية خان لتوفير إعداد مجاني لاختبار SAT.

وفي 2 سبتمبر 2020 تلقى طلاب الدبلومة الأمريكية في مصر "السات" بريدا إلكترونيا من هيئة الامتحانات الأمريكية "College Board"، أخطروا فيه بإلغاء امتحانات السات هذا العام بسبب محاولات التسريب، ووفقا للبريد الإليكتروني، تم إخطار الطلاب بأنهم سيستردون مصاريف الامتحان، على أن يكون الامتحان المقبل في يونيو 2021.

وفي وقت سابق ، كشف الدكتور طارق شوقي ، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، تلقيه خطابًا من الهيئة الأمريكية المسؤولة عن امتحان SAT وهي College Board بإلغاء الامتحان لوجود دلائل على تسريبه، موضحا أن وزارة التربية والتعليم ليست منوطة بهذا الامتحان، ويقتصر دورها على تقييم المناهج وإخطار وزارة التعليم العالي باعتماده لتنسيق الجامعات، أما الامتحان نفسه فهو مسؤولية الهيئة الأمريكية (حول العالم)، ويتم تنفيذه في مصر عن طريق مؤسسة

وبعد مرور أيام من تسريب امتحان "SAT"، أعلن وزير الاربية والتعليم ، ان الوزارة قررت بعد مناقشات كبيرة، إجراء امتحان مصري يقيس مدى تحصيل الطلاب في الشهادة الأمريكية، وذلك خدمة لطلاب مصر في 500 مدرسة بدبلومات النظام الأمريكي، مؤكدا على أنه سينقذ الطلاب من التحكم الأجنبي.

واشار د.شوقي ، الي امتحان الSAT سيكون نسخة مصرية من (السات) وسيتم اتاحته في أقرب فرصة كبديل عن هذه الشهادات، ليستطيعوا الالتحاق بجامعات مصر الحكومية، وقد يستطيعون الالتحاق بجامعات دولية بموجب هذه الشهادات، لكن هذا الأمر يستلزم وقتا طويلا .
ثم نجحت الوزارة ، في اتاحة امتحان الSAt بنسخته المصرية ، واوضح وزير التربية والتعليم ، أن الامتحان المصري EST أصبح هو المؤهل الوحيد لطلاب الدبلومة الامريكية منذ تاريخ 15 فبراير 2021 ، ولكن ليس بأثر رجعي.

وشدد وزير التربية والتعليم على أن امتحان EST يعد مسارًا جديدًا للدخول إلى الجامعات في مصر ويقيّم قدرات القراءة والكتابة والرياضيات من خلال اختبار كل من المهارات المعرفية والتحليلية.
وذكر وزير التربية والتعليم ، أنه لن يعتد بامتحانات ال SAT أو ال ACT الممنوحة بعد تاريخ اليوم لطلاب بالدبلومة الأمريكية ، من حيث تنسيق الجامعات المصرية وتصدر الضوابط التنظيمية المتعلقة بال matching أو ال super matching عبر نظم التقييم المختلفة .

واكد الدكتور طارق شوقي ،ان ليس هناك تمصير لامتحان الدبلومة الامريكية ،وانما نحقق مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب خاصة وانه كان هناك مافيا في تعليم الدبلومة الامريكية والحصول علي شهاداتها ،قائلا ، " ارسل الينا روابط الكترونية استغاثية من طلاب واولياء الامور الدبلومة الامريكية " هين قرشك ولا هين مستقبل ابنك " .

ولفت الوزير، الي ان الوزارة تنسق مع وزارة التعليم العالي، وذلك لبحث كيفية تقييم طلاب الدبلومة الامريكية ولوضع آليات عقد الامتحانات التي سيتم بناء عليها قبولهم بالجامعات المصرية سواء حكومية او خاصة ، مشيرا الي ان كان مسكوت سنوات طويلة علي خلل بامتحانات الدبلومة الامريكية ولم يعد احد ان يتحملها .
وفي يوم الثلاثاء الماضي ، اصدرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، تنبيها هاما لطلاب الدبلومة الامريكية ،حيث اكدت الوزارة انها تقوم على حسابات (Super Matching) للطلاب الذين يدرسون على نظام شهادة الدبلومة الأمريكية، بعد التنسيق مع المجلس الاعلى للجامعات، وبالتالي يسمح للطلاب الذين يرغبون بملء Super Matching Report بأعلى الدرجات التى حصل عليها الطالب من بين الامتحانات التي اجتازها: (EST 1 - EST 2 - SAT 1 - SAT 2 - ACT 1 - ACT 2)، وللطالب الحق في عمل Super Matching في مادة اللغة الانجليزية بفرعيها (Reading & Writing) من بين الامتحانات الثلاث المشار إليها.

وقالت وزارة التربية والتعليم ، على الطالب إحضار أصول الشهادات التي اجتازها من بين المحاولات التي تقدم إليها، على أن تكون معتمدة من الجهة المختصة بإصدار الشهادة.

واضافت ، أما بالنسبة للطلاب المقيدين بمدارس أمريكية خارج جمهورية مصر العربية فقط أو الطلاب الذين اضطرتهم الظروف للسفر للخارج لمصاحبة الأسرة ولديهم إقامة رسمية وشرعية بالخارج بالتقدم بالمحاولات التي أدوها على نظام SAT على أن يكون تاريخ آخر محاولة يسمح لهم بالتقدم بها لتنسيق هذا العام بحد اقصى 15/8/2021 وعليهم التقدم بما يثبت إقامتهم الرسمية والشرعية بالخارج.


واليوم السبت ، عقد الدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشؤون المعلمين ، اجتماعا مع مسؤلي وزارة التعليم العالي لمناقشة بعض الموضوعات الهامة المتعلقة بالشهادات الدولية،وذلك وفقًا لتوجيهات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بهدف مناقشة بعض الموضوعات الهامة المتعلقة بالشهادات الدولية، حيث أنه تم الاتفاق على الشكل النهائي لعمل super matching والخاص بطلبة الدبلومة الأمريكية كإجراء استثنائي لطلبة جريد 12 هذا العام والعام القادم فقط.

عقد الاجتماع الدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشؤون المعلمين وبحضور خالد عبد الحكم مدير عام الإدارة العامة للامتحانات والمشرف على الإدارة المركزية للتعليم الثانوي، وايمان صبري مدير عام التعليم الخاص، و محمد هاشم مدير التعليم الدولى بالإدارة العامة للامتحانات، وسيد الصافورى مدير عام مكتب التنسيق، وحسين زغلول مدير الشهادات الأجنبية، ومحمد عامر ممثل مكتب تنسيق القبول بالمعاهد والجامعات، و شيماء محمد عبد الحليم شئون التعليم والطلاب بالمجلس الأعلى للجامعات بوزارة التعليم العالي.

وقد أكدت الوزارة أنه يحق للطالب الاختيار في عمل super matching بأعلى الدرجات التي حصل عليها من بين الامتحانات التي اجتازها (SAT I) ( SAT II) (EST II) (EST I) (ACT I) (ACT II)، مشيرًا إلى أنه من حق الطالب أيضًا (إذا رغب) في عمل super matching في مادة اللغة الإنجليزية بفرعيها reading & writing من بين امتحانات ACT & SAT.

وأوضحت الوزارة أنه قد تمت الموافقة على قبول امتحان الـ SAT من داخل  مصر، وذلك حتى 15/2/2021 وللطلاب من خارج مصر حتى 15/8/2021، بشرط تقديم ما يثبت إقامتهم الشرعية بالخارج، لافتًا إلى أنه تم الموافقة على قبول امتحان الـ(ACT) حتى 15/8/2021 أو لحين صدور تعليمات جديدة.

وأوضحت الوزارة أنه بالنسبة لما يثار حول مادة الـ science في امتحان الـ ACT فقد تم الاتفاق على ما يلى:ـ

ـ يجوز قبول الطالب بالكليات الأدبية بدون إضافة مادة الـ science والاكتفاء بمادتي English & math وتعدل الدرجات بما يعادل الدرجات المقررة لنتيجة هذه المواد.

ـ يجوز للطلاب الالتحاق بالكليات العملية دون كليات الطب بشرط أداء الطالب الامتحان في مادة الـ science في امتحان ACT I أو ACT II.

ـ يجوز للطالب الالتحاق بكليات الطب بعد أداء الطالب الامتحان في مادة الـ science في امتحان (ACT II).

- فيما يتعلق بعدم دراسة مادة الـ math في G12 بشهادة البكالوريا الفرنسية فقد أفاد السادة ممثلو المجلس الأعلى للجامعات بأنه لا يوجد مادة رياضيات منفصلة بتلك الشهادة وأن المحتوى الدراسي لمادة الرياضيات يتم دراسته بمواد (chemistry ,physics, biology)، وقد طلب ممثلو المجلس الأعلى للجامعات إرسال المحتوى العلمي لتلك المواد لعرضها على مستشار مادة الرياضيات بالوزارة لدراسة مدى تضمينها لمادة الرياضيات (1) حتى يمكن احتسابها ضمن المواد المؤهلة لكليات الطب.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي