Advertisements

حوار| مساعد وزير الزراعة للطب البيطري: صندوق التأمين على الثروة الحيوانية حماية للمربين

اللواء دكتور إيهاب صابر
اللواء دكتور إيهاب صابر
Advertisements

محرم الجهيني 


- بروتوكول مع البنوك المحلية لتنميتها.. وخدمات الصندوق للمشتركين تفوق قيمة الاشتراك السنوى

- حملات وقوافل إرشادية لتوعية المربين بالأسواق المفتوحة والقرى
- وتوفير أعلاف عالية الجودة للمشتركين بتخفيض 300 جنيه للطن

 

منذ أن تولى الرئيس السيسي مقاليد الحكم في البلاد وهو يولى قطاع الزراعة اهتمامًا كبيراً من أجل تأمين غذاء صحي وآمن للمواطنين، ولا سيما أن المشروعات الزراعية التى تم إنشائها خلال السنوات السبع الماضية، خير دليل على ذلك فكان التوسع في مشروعات الثروة السمكية ومشروعات الثروة الحيوانية، لذا كان لابد من توفير عنصر الأمان لمربي الثروة الحيوانية في مصر فتم إعادة تشكيل رئاسة صندوق التأمين على الثروة الحيوانية؛ حيث تم تكليف اللواء دكتور إيهاب صابر مساعد وزير الزراعة لشؤون الطب البيطري لتولى مسؤولية رئاسة مجلس الصندوق، الذى أخذ على عاتقه أن يبث الطمأنينة في نفوس مربي الثروة الحيوانية من ماشية وأغنام لزيادة الإنتاجية بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من اللحوم الحمراء فتم وضع خطة عمل نفذها فريق العمل معه تبدأ بتعريف المربين بخدمات الصندوق وكيفية حماية من يقومون بالتأمين على ماشيتهم من أى خسائر قد يتعرضون لها بسبب نفوق رؤوس الماشية التي يمتلكونها.. "الأخبار المسائى" قامت بإجراء حوار معه لمعرفة كيفية الوصول إلى تأمين رؤوس الماشية لحماية الثروة الحيوانية فى مصر..


> أولاً نود أن نتعرف على اختصاصات عمل الصندوق؟


>> الصندوق تم إنشاؤه بموجب قانون 228 لسنة 1959 بشأن إنشاء صندوق التأمين على الماشية ويختص بالتأمين على الثروة الحيوانية، التى تمتلكها الجمعيات التعاونية لتربية الثروة الحيوانية (المجترات) المسجلة طبقاً لأحكام القانون رقم 317 لسنة 1956 والمربين، ويكون اشتراك هذه الجمعيات في الصندوق إلزاميًا لتوفير الحماية التأمينية اللازمة لحماية الثروة الحيوانية، وينتهي التزام الصندوق من تلقاء نفسه بالتعويض عن الثروة الحيوانية (المجترات) المؤمن عليها بانتهاء حيازة الجمعية والمربين لها وتسليمها للغير.


> كيف يتم تحديد قيمة التأمين على الماشية؟


>> يتم تحديد قيمة التأمين فى أقرب وحدة بيطرية، فور تقديم الطلب للوحدة التابع لها المربى، وتحرير استمارة ( 1 ) تأمين ثم يتم تشكيل لجنة مختصة لتحديد ثمن رأس الماشية، وتكون نسبة التأمين على رأس الماشية المحلية 1.5% من ثمنها أي إذا كان ثمن رأس الماشية حوالى 15000 جنيه يدفع المربى 225 جنيهًا في العام، أما بالنسبة لرؤوس الماشية المستوردة فتكون نسبتها 3% من إجمالي ثمنها ثم يتم فحص الحيوان قبل التأمين عليه وتحصينه ضد الأمراض مع توفير الرعاية البيطرية من خلال صندوق العلاج البيطري الاقتصادي إذا حدث نفوق للحيوان المؤمن عليه يتم تعويض المربى، وإذا حصل المربى على قرض من البنك يتم التغطية الائتمانية من خلال الصندوق، بهدف الحفاظ على الحيوان الذى يتم التأمين عليه، وأن التأمين اختيارى للمربى الذى يمتلك رؤوس الماشية، أما إذا حصل على قرض من البنك يكون ملزم أن يؤمن على الحيوان وكذلك ملزم لجمعيات الثروة الحيوانية.


>هل للصندوق فروع فى المحافظات؟


>> فروع الصندوق منتشرة في جميع محافظات الجمهورية، بمديريات الطب البيطرى كما أنه تم إنشاء ثلاث قطاعات مركزية للصندوق فى محافظات الغربية والإسماعيلية وسوهاج، كنقاط عمل فى قطاعات الدلتا والقناة والصعيد بهدف سرعة ومرونة تنفيذ الأدوار ورفع كفاءة العمل والحرص على مصلحة المربى، للتيسير فى الحصول على الخدمات والقروض التي تمنحها الدولة بهدف تنمية الثروة الحيوانية، ويتم منح المربين مزايا كثيرة منها تحصين الماشية المؤمن عليها مجاناً بشرط أن يتم تقديمها للتحصين فى موعد الحملات البيطرية.


> هل هناك خطة للتوسع فى الخدمات التى يقدمها الصندوق للمشتركين فيه؟

 
>> مؤخرًا تم توقيع بروتوكول تعاون مشترك مع البنك الزراعي المصرى، حيث يقوم البنك بمنح تسهيلات انتمائية لعملائه المقترضين بغرض شراء وتربية رؤوس الماشية من مبادرة البنك المركزي المصرى، لتمويل المشروعات الصغيرة، ومنها إعادة إحياء مشروع البتلو بهدف تنمية الثروة الحيوانية بالتأمين لدى الصندوق، بما يسهم في خدمة مربى رؤوس الماشية، كما أنه هناك تعاونًا كبيرًا مع البنك الأهلى وعلى استعداد للتعامل مع جميع البنوك الوطنية في مجال تنمية الثروة الحيوانية والتأمين على رؤوس الماشية المملوكة لعملاء البنك، بجانب أنه تم تفعيل مبادرة من أجل الفلاح من خلال كروت خصم من المجتمع المدنى من الشركات والمصانع التي تخدم الفلاح كما تم الاتفاق مع عدد من المراكز الطبية الكبيرة والمستشفيات الخاصة لتقديم خدمات مخفضة لعملاء الصندوق من المربين والمستأمنين لدى الصندوق لتشجيعهم على الاشتراك فى صندوق التأمين على الماشية.

وإذا نظرنا إلى الخدمات التى يحصل عليها المربى المشترك بالصندوق، فإن عائدها يفوق قيمة القسط الذى تم تسديده وقد تم تنفيذ ذلك فى محافظات البحيرة والإسماعيلية والشرقية على منح المربين المشتركين بالصندوق تخفيضات على مشترياتهم تصل إلى نسبة 25% من إجمالي ثمنها، كما أن الصندوق يمتلك مصنعين للأعلاف؛ حيث يتم بيع طن العلف للحيوان المؤمن عليه بسعر أقل من سعر السوق بـ 300 جنيه للطن بجانب أنها عالية الجودة ومطابقة للمواصفات القياسية المصرية وتعطى إنتاجية عالية سواء في إنتاج اللحوم الحمراء أو الألبان لذا فإن الخدمات التي يقدمها الصندوق بالنسبة لقيمة التأمين الذي يدفعه المربي لا تعد عبئًا عليه في مقابل الخدمات التى يتحصل عليها.


> كيف يمكن للعاملين بالصندوق الوصول إلى المربين والفلاحين بجميع المحافظات؟


هناك قوافل وحملات بيطرية تتم بالتنسيق مع معهد التناسليات الحيوانية بالتعاون ومعهد بحوث صحة الحيوان ومعهد بحوث الأمصال واللقاحات ومديريات الطب البيطرى بالمحافظات مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية للوقاية من الأمراض الوبائية بجانب أنه يتم زيارة الأسواق المفتوحة والالتقاء بالتجار والمربين والإجابة عن تساؤلاتهم لتوعيتهم بفائد الانضمام إلى مظلة التأمين على رؤوس ماشيتهم مما سينعكس بالإيجاب على تنمية الثروة الحيوانية لدى المربي الصغير كما يتم توفير الرعاية اللازمة للعاملين بالصندوق؛ حيث يتمتعون بتأمين صحى شامل وجمعية للإسكان وجمعية للخدمات والنشاط الاجتماعي لرفع مستوى أداء العاملين بما ينعكس بالإيجاب على تعاملهم مع المواطنين لتحقيق أهداف الصندوق.


> كم مستفيدًا العام الماضى تم صرف تعويضات لهم؟


تم الـتأمين على مليون ومائة ألف رأس ماشية حتى الآن أى بنسبة 30% من 3.8 مليون رأس ماشية بقري وجاموس كما استفاد العام الماضي حوالى 2000 مشترك بالصندوق بقيمة التعويض المخصص للحالات التى يمتلكونها.


> ما هى الحالات التى تستحق صرف التعويض لها؟


لابد من التفرقة بين ثلاث حالات الأولى تستحق التعويض بالكامل والثانية تستحق نصف التعويض والثالثة لا تستحق صرف أى تعويضات ولكل منهم شروط لابد من توافرها، أولها الحالات التى تستحق صرف التعويض بالكامل لها منها، إذا نفقت الماشية أو الأغنام بسبب مرض أو حادث وقع عن غير عمد، وإذا ذبحت الماشية أو الأغنام اضطراريا نتيجة حادث وقع عن غير عمد، وإذا أعدمت الماشية أو الأغنام بأمر المصلحة البيطرية أو أحد فروعها، وفي حالة السرقة أو الحريق أو خيانة الأمانة غير المتعمد.

اقرأ أيضا | «تأمين الثروة الحيوانية» ينفذ ٣٥٠ قافلة إرشادية بأسواق الماشية خلال ٣ أشهر

Advertisements

 

 

 


Advertisements