دراسة تربط بين التدخين والإصابة بالزهايمر

 التدخين والإصابة بالزهايمر
التدخين والإصابة بالزهايمر

أظهرت دراسة حديثة، أن تدخين السجائر، يلحق ضررا كبيرا بالدماغ، ولا يؤذي القلب والرئتين فحسب كما هو معروف.

وكشفت الدراسة، التي أجراها علماء جامعة ويسكنسون الأمريكية، أن خطر تطور الخرف ومرض الزهايمر لدى المدخنين أعلى بنسبة 30 و40 بالمائة على التوالي من الذين لم يدخنوا على الإطلاق.

وبحسب الدراسة فإن تدخين 20 سيجارة في اليوم يزداد خطر الإصابة بالخرف بنسبة تصل إلى نحو 34 بالمائة، كما أن التدخين يزيد من خطر الإصابة بالجلطة الدماغية أيضا.

وأوضح العلماء، أن الإقلاع عن التدخين، يساعد على تخفيض خطر الإصابة بهذه الأمراض، كما ينخفض خطر الإصابة بتلك الأمراض أكثر مع مرور الوقت بعد الإقلاع عن التدخين.

وأوضحت جينيفير ديل، الأستاذ المساعد بجامعة جونز هوبكنز، إلى أن الإقلاع عن التدخين يساعد في جميع مراحل العمر، ولكن من الأفضل أن يحصل ذلك مبكرا، بحسب ما نقلت روسيا اليوم.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي