حلقات «الإكليل» الصيفية تُزين السماء  

قوس قزح
قوس قزح

يعتبر فصل الصيف فترة مثالية لرؤية واحدة من الظواهر الجوية الجميلة عبارة عن حلقات ملونة مثل قوس قزح حول الشمس تسمى " الإكليل" مرئية بالعين المجردة تظهر عندما تكون الظروف الجوية مناسبة.

يتشكل الإكليل داخل الغلاف الجوي للأرض عند انحراف الضوء حول قطرات الماء ذات الحجم المتماثل في سحابة متداخلة ولكنها شفافة في الغالب، ونظرًا لأن الضوء يتكون من ألوان مختلفة له أطوال موجية مختلفة، فإن كل لون ينحرف بشكل مختلف.

يعتبر الإكليل واحدًا من الظواهر الجوية القليلة التي يمكن رؤيتها بسهولة بالعين المجردة بسبب الماء في الغلاف الجوي للأرض ويختلف تمامًا عن الاكليل الشمسي الموجود باستمرار حول الشمس والذي يبرز أثناء الكسوف الكلي للشمس. 

ووفقًا لجمعية الفلكية بجدة، غالباً تتسبب قطرات الماء في الغيوم الرقيقة بحدوث معظم ظاهرة  الإكليل الجوية، ولكن يمكن لحبيبات الطلع "اللقاح" أن تقوم بنفس الأمر، ولكن حلقة الإكليل التي تشكلها حبيبات الطلع تكون أصغر حجمًا ولكن في المقابل تكون متعددة الألوان.

على عكس قطرات الماء، فغبار الطلع أو اللقاح ليس دائري تماماً، والعديد منها لها حويصلات هوائية للمساعدة في حملها في الهواء، وهذه تنتج إكليل بيضاوي الشكل مع بقع براقة.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي