الأردن وفلسطين يدينان هدم الاحتلال «خربة حمصة الفوقا» بالأغوار

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أدان كلٌ من الأردن وفلسطين، اليوم الأربعاء 7 يوليو، قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدم مساكن الفلسطينيين في قرية حمصة الفوقا في الأغوار الشمالية المحتلة.

وقال ضيف الله الفايز، الناطق باسم وزارة الخارجية الأردنية، إن عمليات الهدم والتهجير وكذلك مصادرة الأراضي خرق للقانون الدولي ومخالفة صريحة لقواعد حقوق الإنسان ولالتزامات إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال، وفق القانون الدولي، وذلك نقلًا عن وكالة "عمون" الأردنية.

وشدد الفايز على أن سياسة الاستيطان الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة سواء بناء المستوطنات أو توسعتها أو مصادرة الأراضي أو تهجير الفلسطينيين من أراضيهم و منازلهم لاشرعية ولاقانونية وتقوض جهود التهدئة وتحقيق السلام الشامل والعادل وفرص حل الدولتين على أساس قرارات الشرعية الدولية.

 ومن جهتها، اعتبرت وزارة الخارجية الفلسطينية أن هدم قوات الاحتلال منازل حمصة الفوقا بالأغوار الشمالية للمرة الخامسة خلال عام والاستيلاء عليها، يمثل جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية يحاسب عليها القانون الدولي، ويندرج في إطار عمليات ضم الضفة الغربية المحتلة المتواصلة بما فيها الأغوار، وذلك نقلًا عن وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

ورفضت الوزارة، في بيان لها، الصمت الدولي على هذه الجرائم والانتهاكات، خاصة تلك الدول التي تتغنى بمبادئ حقوق الإنسان وتدعي التمسك بحل الدولتين، مشيرةً إلى أن الواقعة تمثل امتدادًا للانقلاب الإسرائيلي على الاتفاقيات الموقعة.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي