السفيرة المصرية في بورت لويس تلتقي وزير الفنون والثقافة الموريشي|صور

السفيرة المصرية في بورت لويس
السفيرة المصرية في بورت لويس

التقت السفيرة د. علياء سمير برهان، سفيرة مصر في بورت لويس، Avinash Teeluck وزير الفنون والثقافة الموريشي، وذلك في إطار بحث سُبل تعزيز أواصر التعاون الثقافي والفني بين البلديّن والعمل على خلق فرص للتبادل الثقافي والمعرفي في مختلف المجالات.

هذا، وأعرب الوزير الموريشي عن رغبة بلاده في الاستفادة من الخبرة المصرية في مجال إدارة المتاحف، الأمر الذي سيكون بمثابة نقطة انطلاق هامة للتعاون الثقافي بين البلدين في ظل انتهاء بلاده من المرحلة الأولى من إنشاء متحف عالمي لتوثيق تاريخ العبودية. كما أضاف أنه من المقرر البدء في المرحلة الثانية من المشروع بنهاية العام الحالي والتي ستشمل تطوير أساليب العرض بالمتحف، معرباً عن إعجابه بالمهارات المصرية في الترويج للتراث الثقافي والتاريخي والفني لمصر في جميع أنحاء العالم، وهو الأمر الذي تسعى موريشيوس إلى اكتسابه من أجل الترويج لثقافتها لدى الزائرين والسائحين دون الاقتصار فقط على الصورة النمطية للجزيرة وشواطئها.

ومن جانبها، اقترحت السفيرة تنظيم مصر معرض لفنانين مصريين في موريشيوس وكذلك معارض للمستنسخات المصرية واستقدام فرق فنون شعبية مصرية، وهو ما رحب به الوزير، متوقعاً أن تلاقي مثل هذه الفعاليات الثقافية إقبالاً كبيراً من الموريشيين. كما ابدى الوزير استعداد بلاده إيفاد فرق موريشية فنية وتطلعها لتنظيم ورشة عمل في مصر لتدريب الفنانين الموريشيين وإثراء خبراتهم في كافة المجالات، لاسيّما إدارة المتاحف. وذكر الوزير أنهم بصدد إنشاء ما يُعرف بـ "اتحاد متحدثي اللغة العربية" والذي يهدف إلى نشر وتعزيز اللغة العربية، معرباً عن تطلعه إلى تلقي دعم السفارة لجهود وأنشطة الكيان الجديد الذي سيتم تدشينه قريباً. وأعربت السفيرة عن استعداد مصر تقديم الدعم لموريشيوس في هذا المجال.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي