سفيرنا في كندا يصطحب مسئولين ورموز الجالية في زيارة لمعرض «ملكات مصر»

جانب من الزيارة
جانب من الزيارة

نظم سفير مصر في كندا أحمد أبو زيد زيارة خاصة يوم الثلاثاء ٦ يوليو الجاري، لعدد من المسئولين بالحكومة الكندية، ورؤساء البعثات الدبلوماسية، وأعضاء مجالس ادارات المتاحف الكندية، ورموز الجالية المصرية، إلى معرض "ملكات مصر" المقام حالياً بمقر متحف التاريخ الكندي بالعاصمة الكندية أوتاوا، بمناسبة احتفالات العيد القومي المصري في الثالث والعشرين من شهر يوليو الجاري، وتزامناً مع احتفالات السفارة المصرية في أوتاوا بشهر التراث المصري في أونتاريو.

وشارك في الجولة أكثر من ١٠٠ زائر على أفواج متعاقبة على مدار اليوم التزاماً بالإجراءات الاحترازية الخاصة بجائحة كورونا في كندا، والذين أعربوا عن انبهارهم بالحضارة المصرية وإسهام مصر التاريخي في إثراء الثقافة والفنون بكافة صورها. كما قدمت السفارة المصرية لكل زائر مجموعة من الوثائق الترويجية السياحية عن مصر، وهدايا تذكارية تعبر عن التنوع الثقافى المصرى عبر التاريخ. 

وفي تصريح للسفير أحمد ابو زيد عقب انتهاء الجولة، أعرب عن سعادته بإتمام الجولة بنجاح رغم الظروف الاحترازية، مشيرا إلى أن العدد الكبير للمشاركين، وتنوعهم، ومشاركة أكثر من ٥٠ سفير دولة اجنبية وزوجته، بالإضافة إلى ممثلى وزارات الخارجية والتراث ومكتب رئيس وزراء كندا، يؤكد حجم التقدير الذي تحظى به مصر عالمياً، والرغبة الجارفة لدى الكثيرين لزيارة مصر. 

وأضاف السفير المصري، بأن مشاركة رموز الجالية المصرية في أوتاوا في هذه الزيارة أعطاها مذاقاً خاصاً، وكان مصدر فخر  للسفارة المصرية والجالية أن يشهدوا هذا التقدير والانبهار بقيمة وثقل مصر عالمياً. 

وتجدر الإشارة إلى أن رئيسة متحف التاريخ الكندي كانت في مقدمة المستقبلين للسفير المصري وحرمه وباقي الزائرين، حيث قدمت عرضاً لأهم المعروضات وشرحاً للخلفية التاريخية لها.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي