وفد عمالي فلسطيني دور مصر محوري في دعم القضية الفلسطينية

صورة موضوعية
صورة موضوعية

أشاد وفد عمالي فلسطيني خلال زيارته إلى القاهرة بالدور المصري في دعم القضية الفلسطينية في مواجهة الإحتلال الإسرائيلي ،مثمناً في الوقت ذاته تواصل العلاقات العمالية والنقابية بين "البلدين" ،مستشهداً بالتحركات والأدوار المصرية خلال العدوان الأخير على قطاع غزة من فتح المعبر وعلاج الجرحى والمشاركة في إعمار غزة ،وتنفيذ مبادرة وقف إطلاق النار.

وقال بيان صحفي اليوم الثلاثاء إن ذلك جاء خلال لقاء الوفد العمالي الفلسطيني أمس الإثنين مع رئيس الإتحاد العام لنقابات عمال مصر جبالي المراغي ،بمقر "الإتحاد" ،وبحضور نائب رئيس الإتحاد إبراهيم هيكل.

وضم الوفد: عبدالقادر عبدالله الأمين العام للإتحاد العام لعمال فلسطين ،ونائب رئيس الإتحاد د. مي أبو علي ،وحسين قرابصة من دائرة العلاقات الدولية في الاتحاد العام لعمال فلسطين ،وعيد النامولي نائب رئيس الإتحاد العام لعمال فلسطين "فرع مصر"، وأسامة الحاج أحمد رئيس النقابة العامة للعاملين بالبتروكيماويات والغاز في قطاع غزة.

شاهد ايضا :- وزير خارجية ماليزيا: نتوافق في الرؤى مع مصر حيال القضية الفلسطينية

وتحدث جبالي المراغي مؤكداً على دعم عمال مصر الكامل للحق الفلسطيني حتى استرداد أرضه السليبة، موضحاً أن القرارات والتوجيهات الرئاسية بدعم الشعب الفلسطيني لمواجهة العدوان الإسرائيلي  تأتي من منطلق عقيدة الشعب المصري في مساندة الحق الفلسطيني ضد الاحتلال وممارساته وانتهاكاته لكافة الأعراف والقوانين الدولية.

وأكد "المراغي" على حرص"عمال مصر" على تقوية وتفعيل نشاط الإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ،والتمسك بشعاره "قوتنا في وحدتنا" بإعتباره الحاضنة الشرعية والقومية للعمال العرب ،وفي القلب منهم "عمال فلسطين" في مواجهة كافة التحديات التي تواجههم في الداخل والخارج .

وأشار المتحدثون من الوفد العمالي الفلسيطني إلى التحديات التي تواجه عمال فلسطين من مؤامرات مؤكدين على أنهم لن يستسلموا وانهم متمسكون بشعار "قوتنا في وحدتنا" ،وكشف عن تجاوزات الإحتلال اليومية بحق العمال من ممارسات تعسفية، واعتقالات، وسلب الحقوق، والتضييق في مصادر الرزق، والتعنت معهم على المعابر والحواجز.

مؤكدين على أن الإتحاد العام لعمال فلسطين يتعرض لمؤامرات لتهميشه ،وعلى مواصلة نضالهم حتى تتحرر فلسطين من "الإحتلال" ..وفي النهاية أشادوا مجددا بالدور المصري الذي وصفوه بالمحوري في دعم القضية الفلسطينية برمتها ،مطالبين الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي بمواصلة خطوات تحقيق الوحدة الوطنية بين كافة الفصائل الفلسطينية ،نظرا لما تمتلكه مصر من قدرات لتحقيق ذلك ،مؤكدين أن هذه "الوحدة الوطنية" ستكون بداية الطريق نحو الإنتصار وجلاء الإحتلال .


وكان الوفد الوفلسطيني قد بدأ زيارته لمصر الأحد بزيارة منظمة العمل العربية ،والسفارة الفلسطينية ،ومعهد ناصر لتفقد الجرحى الفلسطينيين جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة .

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي