حبس أمريكية 23 عاما بتهمة التخابر مع حزب الله

مريم طومسون
مريم طومسون

في حادث غريب من نوعه حكمت المحكمة في الولايات المتحدة الأمريكية بعقوبة السجن على مترجمة أمريكية لمدة 23 سنة بسبب التخابر مع حزب الله. 

 

وبدأت القصة عندما علمت السلطات في الولايات المتحدة الأمريكية بأن المترجمة الأمريكية «مريم طومسون» ذو 62 عاماً، والتي كانت تعمل مع البنتاجون، بأنها تقوم بتسريب بعض أسماء المخبرين الجيش الأمريكي في العراق، وتسببت في اغتيال الجنرال الإيراني «قاسم سليماني»، واعترفت مريم بذلك أمام النيابة في الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى أثرى ذلك حكم عليها بالسجن 23 عاما، وذلك وفق ما قالته وزارة الخارجية الأمريكية في بيانها الرسمي. 
 

 

وزارة الدفاع الأمريكية

اقرأ ايضا||قصة السيدة التي قتلت ٤٠٠ طفلا

 

وأضاف البيان أنّ طومسون اعترفت بأنّها زوّدت رجلاً لبنانياً معلومات عسكرية سريّة مع علمها بأنّه سينقلها بدوره إلى حزب الله، الفصيل المسلّح الشيعي اللبناني الذي تعتبره الولايات المتحدة «تنظيماً إرهابياً».

 


وبدأت قصة تخابر مريم مع الشخص اللبناني في بداية عام 2017، وكانت مريم تنقل للشخص اللبناني كافة المعلومات عبر أحد تطبيقات الفيديو الشهيرة، ومع الوقت ربطتهم علاقة عاطفية، وعلى أثرى ذلك بدأت تنقل له المعلومات السرية عن المخابرات الأمريكية، برغم من علمها بأنه يعمل في حزب الله اللبناني، وكانت مريم السبب في اغتيال قاسم سليماني. 

 


وففي ديسمبر عينت مريم  في خدمة القوات الخاصة الأمريكية في أربيل، عاصمة إقليم كردستان في شمال العراق، وفي ذات الوقت بدأت الولايات المتحدة بشن ضربات على ميليشيات موالية لإيران.

 

وبلغت هذه الضربات ذروتها في 3 يناير ، حيث اغتالت طائرة أمريكية الجنرال قاسم سليماني قرب مطار بغداد.

 

ولم يكتفي الرجل اللبناني بتلك المعلومات فقط، بل بعد اغتيال سليماني طلب الرجل اللبناني من صديقته الأمريكية تزويده بأسماء المخبرين الذين قد يكونون ساعدوا الولايات المتحّدة في اغتيال سليماني، وبالفعل مدت مريم ذلك الرجل بـ8 من المخبرين الذين يعاملون في الجيش الأمريكي. 

 

وأستطاع مكتب التحقيقات الفيدرالي من اعتقال مريم طومسون في 27 فبراير 2020

 

اقرأ ايضا| مذبحة كولومبيين 1999.. الإرهابيين قتلوا 12 طالباً وانتحروا

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي