أخر الأخبار

التضامن الاجتماعي: انخفاض نسبة تعاطي المخدرات إلى 6% خلال 5 سنوات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أكد الدكتور عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن ومدير صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطي، أن إحصائيات الإدمان في عام 2014- 2015 بلغت 10%، مؤكدا وصولها حاليا إلى 6% بحلول عام 2020-2021 .

وأوضح في تصريح خاص لـ"بوابة أخبار اليوم"، أن نسبة الإدمان وصلت إلى 3.3%، فيما انخفضت النسبة بعد ذلك لتصل إلى 2.4%.

‏‎وأوضح: "جارٍ تكثيف حملات الكشف عن المخدرات بين العاملين فى الوزارات والهيئات التابعة لها فى المحافظات المختلفة بالتعاون مع مصلحة الطب الشرعي والأمانة العامة للصحة النفسية علي العاملين في مختلف الجهات التابعة للجهاز الإداري للدولة خاصة الهيئات والمؤسسات الخدمية التي تقدم خدمات للمواطنين وسط اتخاذ الإجراءات الاحترازية".

ونوه بالتنسيق مع الوزارات والمؤسسات الحكومية المختلفة في المحافظات لإمداد الصندوق ببيانات عن العاملين لديهم وأعدادهم وأماكن تواجدهم من أجل تنسيق حملات الكشف على العاملين للتأكد من عدم تعاطيهم المواد المخدرة وتخصيص مسئول اتصال بكل جهة سيتم الكشف على العاملين بها ،لتذليل أي عقبات تواجه حملات الكشف‪.

وأشار عمرو عثمان إلى أن تكثيف حملات الكشف عن تعاطى المخدرات بين العاملين في الجهاز الإداري للدولة أدت الى انخفاض نسبه التعاطي، كما أن هناك الكثير من الموظفين تقدموا طواعية للعلاج من خلال الخط الساخن "16023" لصندوق مكافحة الإدمان ،ويتم اعتبارهم مرضى وعلاجهم مجانا وفى سرية تامة

‏‎جدير بالذكر أن صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي يقوم أيضا بتكثيف حملات الكشف المبكر عن تعاطى المواد المخدرة بين سائقي حافلات المدارس خلال فترة الدراسة من خلال مجموعات عمل مشتركة من الصندوق والإدارة العامة للمرور والإدارة العامة لمكافحة المخدرات والأمانة العامة للصحة النفسية والإدارة المركزية للأمن بوزارة التربية والتعليم، لإجراء التحاليل الطبية للسائقين داخل مقر المدارس، ومن يثبت تعاطيه للمخدرات يتم إحالته للنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي