سائق يقتل رجل أعمال بمساعدة خاله وصديقهما.. و«الجنايات» تحيلهم للمفتي

المستشار أحمد أبو الفتوح رئيس المحكمة
المستشار أحمد أبو الفتوح رئيس المحكمة

 

أعمى الطمع قلبه عندما رأي صاحب العمل لديه الكثير من الأموال وتظهر عليه علامات الثراء، فتقدم إليه طالباً العمل لديه كسائق فوافق رجل الأعمال، ولكن السائق طلب العمل لديه ليتمكن من معرفة مداخل ومخارج العقار الذي يقطن به فاتفق مع خاله وصديقهما الثالث ليتخلصوا منه لسرقته.

اقرأ أيضاً|تأجيل محاكمة المتهم بقتل زوجته وتعذيبها في دار السلام لـ20 سبتمبر

جهز الشياطين الثلاثة الخطة خاصة أن الضحية يعيش بمفرده، وأنه يعرض شقته للبيع لينتقل إلى مكان أفضل، فدفع السائق بخاله وصديقهما العاطل ليذهبا إليه ليخدعوه بالشراء وتنكر السائق بملابس «النقاب» الخاص بالسيدات للتخفي فيه ومعهم حبل ولاصق طبي وأثناء ذلك غافلوه وقاموا بتكتيفه وأشبعوه ضربا وكتموا أنفاسه بلا رحمه لتوسلاته ولم يتركوه إلا جثة هامدة والاستيلاء على 12 ألف جنيه كانت موجودة بالشقة وكمية من المجوهرات والفرار هرباء دون أن يشعر بهم أحد.

 

وبتكثيف التحريات تم تحديد هوية المتهمين وقررت النيابة حبسهما على ذمة القضية واحالتهم لمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم التجمع الخامس، برئاسة المستشار أحمد أبو الفتوح وعضوية المستشارين حامد راشد ومحمد الشرقاوي الرئيسين بمحكمة استئناف القاهرة والتي قررت بعد جلسات المحاكمة قررت إحالة المتهمين لمفتي الجمهورية لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم وحددت جلسة 19 سبتمبر المقبل، للنطق بالحكم.